الأحد 16 يناير 2022 11:58 صـ 13 جمادى آخر 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

شئون دولية

اتفاق بين الجيش العراقي والبيشمركة الكردية بخصوص المناطق المتنازع عليها

الجيشش العراقي والبيشمركة الكرديىة
الجيشش العراقي والبيشمركة الكرديىة

وقع الجيش العراقي وقوات البيشمركة اتفاقية حول التعاون لسد الفجوة الأمنية، في المناطق المتنازع عليها بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان العراق، حيث يستغل تنظيم داعش الخلاف بين الطرفين لتنفيذ هجماته الإرهابية.

 

عقد وفد من وزارة البيشمركة التي تمثل وزارة الدفاع في حكومة إقليم كردستان العراق، اجتماعًا مع قيادة العمليات المشتركة بوزارة الدفاع العراقية في بغداد.

 

أمين عام وزارة البيشمركة جبار ياور، ترأس وفد البيشمركة لمناقشة قضايا تضافر الجهود العسكرية والأمنية ضد تنظيم داعش الإرهابي، وزيادة التعاون في المجالات التي تعاني من ثغرات أمنية.

وفق الجانبين، تم التوصل إلى اتفاق حول ضمان الأمن في جميع المدن ضد الإرهاب، وفي هذا السياق تم التوصل إلى اتفاق بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان لزيادة التعاون وتعزيز تبادل المعلومات الاستخبارية.

 

كما ورد أنه تقرر مواصلة المحادثات الثنائية، في المجالين العسكري والأمني ​​لمكافحة الإرهاب.

 

تنسيق أمني واستخباراتي مشترك

 

وفي تصريح للصحافة عقب الاجتماع، أشار نائب قائد قيادة العمليات المشتركة الفريق الركن عبد الأمير الشمري، إلى عقد اجتماعات سابقة مع وفد البيشمركة، وأكدوا على ضرورة التنسيق الميداني الشامل في نهاية المطاف. 

 

وقال الشمري: "تم بحث العديد من القضايا، وأكد الجانبان على الرغبة في العمل المشترك والتنسيق، ونعتقد أننا دخلنا فعليًا مرحلة التنسيق الميداني، كما سننتقل إلى العمل المشترك في جميع المناطق بين الحكومة المركزية والحكومة".

 

وقالت حكومة إقليم كردستان بخصوص الاجتماع، إن "هناك بعض المشاكل في المناطق ذات الأهمية المشتركة، وهناك حاجة لتنسيق ميداني دائم وسريع وتبادل المعلومات بين التشكيلات، وفي الاجتماع، تم التوصل إلى اتفاق بشأن تفويض التشكيلات من الجانبين، للتعاون والتنسيق والقيام بعمليات مشتركة واسعة النطاق بين الجيش العراقي وقوات البيشمركة".

 

المناطق المتنازع عليها حدث بها فجوة أمنية، وذلك بسبب الخلافات بين الجيش العراقي والبيشمركة.

 

نفذ تنظيم داعش هجمات استهدفت قوات البيشمركة الكردية، والأسبوع الماضي تعرضت القوات الكردية يوم السبت لهجوم كولاجو سقط فيه خمسة من البيشمركة وأصيب خمسة آخرون، وفي اليوم التالي تعرضت القوات الكردية لهجوم من داعش في كفرى لكن لم ترد أنباء عن وقوع ضحايا، والشهر الماضي نفذ داعش خمس هجمات على البيشمركة أسفرت عن مقتل سبعة جنود أكراد.


 

استولى تنظيم داعش الإرهابي على الموصل وصلاح الدين وأجزاء من ديالى وكركوك في يونيو 2014، واستُعيدت هذه المناطق من التنظيم بمعارك حتى عام 2017.

 

رئيس الوزراء العراقي الأسبق، حيدر العبادي، أعلن في 9 ديسمبر 2017، الانتصار على التنظيم الإرهابي.

 

على الرغم من مرور 4 سنوات على إعلان هزيمة داعش واستعادة المدن، إلا أن هجمات التنظيم مستمرة، خاصة في أرياف كركوك وديالى والموصل وصلاح الدين.

 

اقرأ المزيد: داعش يتبنى الهجوم على البيشمركة في ديالى العراقية

العراق الجيش العراقي البيشمركة داعش المناطق المتنازع عليها هجمات داعش
بنوووك