الخميس 19 مايو 2022 01:54 مـ 18 شوال 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

المحافظات

جنايات المنصورة تؤجل محاكمة الأم المتهمة بقتل رضيعها بالدقهلية

تأجيل محاكمة الأم المتهمة بقتل طفلها بالدقهلية
تأجيل محاكمة الأم المتهمة بقتل طفلها بالدقهلية

قررت محكمة جنايات المنصورة اليوم السبت 22 يناير 2022، تأجيل جلسة محاكمة الأم المتهمة بقتل طفلها الرضيع بإحدى قرى مركز السنبلاوين بمحافظة الدقهلية، إلى جلسة 26 فبرايرالقادم، وذلك لاتهامها بقتل طفلها الرضيع عن طريق كتم أنفاسه حتى فارق الحياة، قاصدة من ذلك إزهاق روحه، وذلك بعدما وضعته سفاحاً.

تفاصيل الواقعة
ترجع وقائع القضية ليوم 14 ابرايل 2021، حين تقدم الزوج المدعو "م.ر.ش." 34 سنه، عامل بدولة السعودية، ومقيم بقرية الروضة التابعة لمركز السنبلاوين، ببلاغ في مركز شرطة السنبلاوين بمحافظة الدقهلية، إتهم فيه زوجته "و.أ.م." 27 سنه، أم وربة منزل، مقيمة بقرية نوب طريف التابعة لذات المركز، إتهم الزوج زوجته بقيامها بخنق وكتم أنفاس طفلها الرضيع حتى فارق الحياة، وذلك أثناء سفره للعمل بالخارج.

قال الزوج، إنه سافر للعمل بدولة السعودية ولم يرَ زوجته مطلقاً منذ تاريخ سفره، أي منذ عام ونصف، ولكنه فوجئ باتصال هاتفي من زوجته تخبره فيها بوضعها لطفل تؤكد له فيه أن الطفل ابنه، كما طلبت منه إثبات نسب الطفل له بعمل الأوراق والإجراءات اللازمة لاستخراج شهادة ميلاد، مما أثار شكه في نسب الطفل، فقام على إثر ذلك بالاتصال بوالدة زوجته لاستبيان الأمر، فكانت الطامة الكبرى، حيث أكدت له أن زوجته قتلت الطفل خوفاً من الفضيحه، فقام بتقديم بلاغ يتهم فيه زوجته بقتل الطفل، فاعترفت الزوجة بارتكابها الواقعة بعد إلقاء القبض عليها ومواجهتها بأقوال زوجها، كما أرشدت على مكان الجثمان.

وأكدت الزوجة أثناء التحقيق معها بالنيابة العامة، تورط شقيقها معها بعد سفر الزوج للعمل بالخارج، وأنها حملت سفاحاً، وبعد وضعها له حاولت إقناع زوجها بنسب الطفل له، ولما تيقنت من عدم انطلاء الفكرة وعدم تصديقه لها، قررت التخلص من الطفل خوفاً من افتضاح أمرها، كما أرشدت عن مكان دفن الجثمان، وهو بمقابر عزبة الربوات.

فقالت الزوجة المتهمة إنه بعد شك زوجها في نسب الطفل خافت كثيرا من الفضيحة، فقامت بوضع يدها على فم الطفل وأنفه وكتمت أنفاسه، ثم قامت بوضع طرفي البطانية عليه، حتى تتأكد من وفاته، ولم تتركه حتى تحول لونه للون الأزرق، قاصدة بذلك إزهاق روحه مما أدى لوفاته.

وأفاد تقرير الطبيب الشرعى، بأن الجثة ترجع لذكر مكتمل النمو ولد حيا وتنفس الهواء، وتبين وجود زرقة بالشفتين والأظافر واحتقان الهواء بالرئتين، وذلك بسبب تعرضه لإسفسكيا كتم النفس مما أدى للوفاة، وأثبتت تقارير البصمة الوارثية أن الطفل المجنى عليه هو نجل المتهمة وليس ابن زوجها، فقرر المحامى العام الأول لنيابات جنوب الدقهلية إحالة المتهمة لمحكمة جنايات المنصورة، وكانت اليوم أولى جلسات المحاكمة، والتي أجلت لشهر فبراير المقبل لإصدار الحكم على المتهمة بتهمة القتل العمد.

اقرأ أيضا: عاجل | التأمينات تناشد حاملي البطاقات الزرقاء في هذه المحافظات بضرورة تغيرها

جنايات المنصورة السنبلاوين قتل الرضيع وضعها سفاحاً خنق الطب الشرعى تورط الشقيق
بنوووك