الطريق
الأحد 16 يونيو 2024 06:36 صـ 10 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

الذكرى الـ50 للكوميدي الساخر.. محطات مهمة في حياة إسماعيل ياسين

أبو ضحكة جنان
أبو ضحكة جنان

في مثل هذا اليوم رحيل أبو ضحكة جنان، منذ 50 عاما، عن عالمنا، ولكن هناك أشياء كثير تغيرت في حياتنا إلا أننا ما زلنا نضحك كلما رأينا وجهه على الشاشة الصغيرة، إذ كان إسماعيل يس، قادراً على انتزاع الأحزان، أنه فنان حقيقي وليس مجرد مهرجًا، بالإضافة أنه كان يمتلك تلقائية بلا حدود وملامح وجهه الطيبة تدعو إلى التعاطف لذلك كانت أغلب أعماله السينمائية تعبر عن الإنسان البسيط الذي تطحنه الحياة.

أبو ضحكة جنان

ولد إسماعيل يس بالسويس في 15 سبتمبر 1915، وتوفيت والدته وهو لا يزال طفلاً، ودخل بعدها بفترة والده الصائغ السجن بسبب إفلاسه وتراكم الديون عليه، ووجد إسماعيل يس نفسه فجأة في الشارع وهو مازال الابتدائية، ولم يجد من يعوله فترك المدرسة وعمل في بعض المهن الصغيرة ليعول نفسه فعمل مناديا للسيارات في موقف للسيارات بالسويس، وعندما بلغ الثامنة عشرة سافر إلى القاهرة في بداية الثلاثينيات سعيا وراء حلمه بأن يصير مطربًا.

ساهم ياسين في المسرح الكوميدي بأعمال متميزة وكون فرقة تحمل اسمه ظلت تعمل على مدى 12 عاما، قدم خلالها أكثر من 50 مسرحية، وبدءا من 1960 تدهورت صحته وبدأ يشارك في أفلام دون المستوى، وسافر للبنان للمشاركة في بعض الأفلام هناك وعاد للقاهرة في 1968 ليقدم فيلمين هما عصابة النساء، وطريق الخطايا.

التحق بفرق فنية كانت معروفة، ومنها فرقة بديعة مصابني، إلا أن جميع هذه الفرق رفضت عمل إسماعيل يس كمطرب، واختاروا له أن يكون مونولوجست، وذاع صيته كمونولوجست إلى أن اختاره فؤاد الجزايرلي لدور صغير في فيلم "خلف الحبايب"، وهو أول ظهور سينمائي له بعد 9 سنوات من عمله في الفرق الغنائية والاستعراضية إلى أن استطاع إثبات تميزه في السينما وأصبح أحد أبرز نجومها.

أضحكنا وبكاء

بعد النجاح الكبير الذي حققه على مدار حياته الفنية خاصة في فترة الخمسينات، عانى إسماعيل ياسين في نهاية حياته من قلة أعماله الفنية والأدوار التي تعرض عليه، حتى عم الحزن حياته، وتراكمت عليه الديون، واضطر في النهاية إلى بيع العمارة الخاصة به بعد حجز الضرائب عليها.

اللحظات الأخيرة في حياة إسماعيل ياسين

وكشفت ميرفت إسماعيل، ابنة شقيقة زوجة الفنان إسماعيل ياسين عن اللحظات الأخيرة، أنه بعد وفاة صديقه المخرج فطين عبد الوهاب حزن بشدة وقرر السفر إلى الإسكندرية وهناك قضى 10 أيام، ثم عاد إلى منزله مرة أخرى.

وأضافت أنه عاد يوم وفاته، طلب منها ومن ابنه ياسين، آيس كريم، وعندما عادا، ودخل هو للنوم، شعر بتوعك في تمام الساعة الثانية عشر منتصف الليل، وعانى حينها من ضيق شديد في التنفس، ثم طلب منهم أن يجلس على مقعد أمام المنزل، وبعد جلوسه بفترة شعر بتعب أشد حتى توفي.

وفاة إسماعيل ياسين

توفي الفنان الضاحك الباكي يوم 24 مايو عام 1972 عن عمر يناهز 60 عامًا، إثر إصابته بأزمة قلبية مفاجئة، ورحل عن عالمنا أحد أفضل صُناع الكوميديا في مصر، أسعد الملايين ورسم على وجوههم البسمة إلا أنه رحل حزينًا.

اقرأ أيضًا:بعد واقعة سالي عبد السلام.. ما عقوبة التحرش اللفظي؟ |خاص

موضوعات متعلقة