جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 9 ديسمبر 2022 06:18 مـ 16 جمادى أول 1444 هـ

”مراحتش هناك من 8 شهور”.. مفاجآت من موقع جريمة قتل طالبة الشرقية

الطالبة سلمى والقاتل إسلام محمد
الطالبة سلمى والقاتل إسلام محمد

ما زال الحديث عن واقعة فتاة الشرقية التي تدعى "سلمى الشوادفي"، التي قتلت على يد زميلها بجوار محكمة الزقازيق، يثير حالة من الضجة الممزوجة بالغضب بين المواطنين، حيث أعادت هذه الحادثة إلى أذهان المواطنين واقعة مقتل الطالبة نيرة أشرف عبى يد زميلها محمد عادل أمام بوابة جامعة المنصورة، حينما كانت تذهب أداء امتحانات نهاية العام الدراسي.

مفاجآت في مقتل الطالبة سلمى الشوادفي

المكان الذي شهد مقتل الطالبة سلمى على يد زميلها، هو عمارة محجوب التي يقع بها موقع "عيون الشرقية"، والتي كانت تتلقى الفتاة تدريبها، كونها تدرس في كلية آداب إعلام.

وكشف مصدر من موقع عيون الشرقية، إن الفتاة سلمى الشوادفي تلقت تدريبها في الموقع لفترة قصيرة، ثم انقطعت عن التدريب لمدة 8 شهور، كونها كانت تركز على الكرير الدراسي، مشيرًا إلى أنها أخبرتهم من قبل أنها تريد أن تصبح معيدة في الجامعة، وأنها تحب مجال التدريس.

وتابع المصدر في تصريحات خاصة لـ"الطريق" أن قاتل الطالبة سلمى، هو زميلها في الجامعة ولكن يكبرها بعام، مبينًا أنها كانت في السنة الثالثة في كلية آداب إعلام بينما كان هو في السنة الرابعة من الكلية ذاتها، موضحًا سبب وجود سلمى في مكان الجريدة وقت وقوع الحادث بالرغم من انقطاعها عن التدريب، لأنها جاءت من أجل إلقاء التحية على زميلاتها اللاتي تلقين التدريب معها وما زلن يتدربن في مقر الموقع.

اقرأ أيضًا: التحقيقات الأولية: قاتل فتاة الشرقية رسم وشمًا على صدره «سلمى حبيبتي»

وأكد أن سلمى خشيت الإحراج من دخول الجريدة كونها منقطعة عن التدريب منذ 8 شهور، لذلك طلبت من إحدى زميلاتها بالنزول لها من أجل رؤيتها، متابعًا أنه فور نزول صديقتها، وجدت الشاب يقتل سلمى، وهو ما دفع قوات الأمن لاصطحاب زميلة سلمى من أجل الإدلاء بأقوالها في التحقيق.

واستطاعت قوات الأمن الوصول إلى مكان الحادث على الفور وإلقاء القبض على المتهم إسلام محمد قاتل الطالبة سلمى الشوادفي، واصطحابه إلى دائرة قسم شرطة أول الزقازيق بمحافظة الشرقية، الذي استخدم سلاحا أبيض "سكين" في تنفيذ جريمته، وهو ما أودى بحياة الفتاة على الفور، كما تم ضبط الأداة المستخدمة في الجريمة.

وانتقلت النيابة العامة إلى مكان الحادث برفقة الطبيب الشرعي لمعاينة الجريمة وكشف ملابسات الواقعة، وتطابق آثار الجريمة ومناظرة جثمان المجني عليها.