جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 9 ديسمبر 2022 06:14 مـ 16 جمادى أول 1444 هـ

آثار الإسكندرية: قلعة قايتباي مؤمنة تمامًا وليس بها مشكلات معمارية.. فيديو

قلعة قايتباي
قلعة قايتباي

قال محمد متولي، مدير عام منطقة آثار الإسكندرية، إن قلعة قايتباي واحدة من أهم المعالم الأثرية المهددة بشكل كبير بسبب التغيرات المناخية، إلى جانب أن هناك مشروع كبير يتم تنفيذه لإنقاذ القلعة من خلال تشييد وترميم المناطق التي تتعرض للمخاطر بها، ويأتي ذلك في إطار دعم الدولة للأماكن السياحية القديمة والأثرية.

اقرأ أيضًا: الزراعة: التغيرات المناخية لن تؤثر على المحاصيل

وأضاف مدير آثار الإسكندرية، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "صباح الخير يا مصر"، المذاع عبر القناة الأولى المصرية الفضائية، أن القلعة مؤمنة تمامًا ولا يوجد بها مشكلات معمارية، وتأتي المشكلة من ناحية الصخرة الأم المقام عليها القلعة حيث بها بعض التكهنات، فضًلا عن أن هناك تنسيق من قبل وزارات الري والآثار والمصرية لحماية الشواطئ لتدشين مشروع يحمي القلعة.

اقرأ أيضًا: الثروة السمكية: الدولة دعمت الصيادين بـ 50 مليون جنيه لتطوير المراكب.. فيديو

وتابع "متولي" أن المشروع يستهدف إعادة ترميم وحماية الصخرة الأم المقام عليه القلعة، بالإضافة إلى تقييم المشروع من الناحية الأثرية والذي يعد من المشروعات التي حققت نجاح كبير، مضيفًا أن هذا التقييم جاء من خلال المتابعة المستمرة للنواة الشتوية منذ عدة سنوات، وخاصة خلال عامين شهدت خلالهما الإسكندرية نوات شديدة ولكن المشروع كان متوقف وقتها.

قلعة قايتباى.. حائط صد الغزاة يواجه خطر الانهيار | المصري اليوم

وأشار "محمد" إلى أن النوات الشتوية لم تؤثر تمامًا على القلعة، بالإضافة إلى حماية الصخرة الأم للقلعة من النوات خلال هذه الفترة، لافتًا إلى أن الدليل على ذلك أن جميع الأمواج والنوات كانت تدخل المياه من المنافذ الساحلية، ولكن هذه المرة لم تصل المياه إلى المنافذ بشكل نهائي.

وواصل مدير آثار الإسكندرية، أن حاجز الأمواج أدى إلى حماية كاملة في المنطقة المحيطة للقلعة بنسبة 100%، وبالتالي أصبحت المياه المحيطة بالقلعة هادئة للغاية وكأنها أمواج طبيعية، منوهًا إلى أن عدم وجود أمواج ومد وجذب حول القلعة، وبالتالي تعد المياه مستقرة بفضل الحواجز.

قلعة قايتباي.. الحصن المنيع للإسكندرية.. – الشروق أونلاين

وأردف "متولي" أن حاجز الأمواج المحيط بالقلعة يصل إلى 520 مترا يحيط من 3 جهات، وبالتالي أصبحت القلعة محمية بشكل كامل، مشيرًا إلى أن تجربة الحواجز كانت أمامهم أثناء وجود نوات: "تابعنا الحالة بشكل كلي حتى تحققنا من الوصول إلى الحماية الكاملة للقلعة".



موضوعات متعلقة