جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الإثنين 5 ديسمبر 2022 06:59 صـ 12 جمادى أول 1444 هـ

الإطار التنسيقي والتيار الصدري وجها لوجه في شوارع العراق.. ومخاوف من اندلاع عنف

مظاهرات العراق
مظاهرات العراق

نظم عدد من مؤيدي الإطار التنسيقي، اليوم الجمعة، مظاهرات حاشدة، عند الجسر المعلق قرب المنطقة الخضراء تزامنا مع اعتصام أنصار الصدر أمام البرلمان.

مطالب بعودة البرلمان!

وقال المتحدث باسم اللجنة المنظمة لمظاهرات الإطار التنسيقي، إن العراق للجميع ونحتاج إلى النزاهة واحترام هيبة الدولة، داعيا لعودة انعقاد جلسات البرلمان فورا.

وانطلقت المظاهرات التباعة للتيار الصدري في العاصمة العراقية بغداد، وأكثر من 8 مدن، حيث رفع المتظاهرون شعارات تطالب بحل البرلمان على الفور، ومحاسبة الفاسدين، حيث شهدت مدن البصرة ونينوى وصلاح الدين، أكثر التجمعات من قبل التيار الصدري.

وخرج المئات من الصدريين اليوم، بعد دعوة رسمية للتظاهر من قبل وزير زعيم التيار الصدري صالح محمد العراقي، والذي كتب عبر حسابه الرسمي على "تويتر" إن جميه من ينتمون للتيار الصدري عليهم أن يستعدوا للخروج غدًا في كافة مدن ومحافظات العراق وأن يستمروا في الاعتصام لحين ورود إشعار آخر "عبر الحسابات الرسمية"، محذرا في الوقت ذاته من مطالعة الأخبار الخاصة بالتيار عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي خصوصا غير الموثقة.

بيان التيار الصدري

في السياق ذاته أصدر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بيانًا وجه فيه رسالة إلى مؤيدي الإطار التنسيق، مشيرا إلى أن محاربة الفساد نقطة محورية ليس فيها أي اختلاف، موضحا أن أباعه يتظاهرون من أجل جميع العراقيين وعلى رأسهم "الإطار".

واستنكر مقتدى الصدر، من عدم منصارة أبناء الإطار التنسيقي لـ "التيار الصدري"، مشددا على أن الهدف الأسمى هو إنقاذ العراق من أيد الاحتلال والفساد والإرهاب بعدما وقع أسيرا لهم خلال السنوات الماضية.

وشدد مقتدى الصدر على أن جميع الحكومات السابقة لم تقدم شيئا من شأنه أن يصلح حال العراق، داعيا أبناء الإطار التنسيقي إلى وضع ذلك في الحسبان، داعيا إلى الدفاع عن الحرية ولقمة العيش، والإصلاح حتى تنهض البلاد.

سلمية التظاهرات

وأوضح أن العراق أهم من كافة المطالبات، داعيا إلى ضرورة أن تظل التظاهرات سلمية، مشيرا إلى أن يد أتباع التيار الصدري ممتدة إلى أبناء الإطرا التنسيقي، مختتمًا بيانه: "هيا بنا نحاول أن نصلح ما تم إفساده خلال السنوات الماضية وأن نسير على نهج الإمام الحسين ـ رضي الله عنه وأرضاه ـ وعلى خطوات مرجعنا الصدر".

وأثار تجمع أنباء التيار الصدري، والإطار التنسيقي في شوارع العراق مخاوف لدى المنظمات الحقوقية من اندلاع أي اشتباكات من شأنها أن تزيد الأزمة تعقيدا، وسط ترقب شديد لما ستحمله الساعات المقبلة.

اقرأ أيضا| مكتب التحقيقات الفيدرالي يعيد 10 صناديق من الوثائق المتعلقة برئاسة ترامب