جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 9 ديسمبر 2022 05:18 مـ 16 جمادى أول 1444 هـ

«الطعن المتعدد ليس خللًا نفسيًا».. لماذا أصبح القتل بالسكين شائعا؟

ارشيفية
ارشيفية

يبدو أن مقتل نيرة أشرف طالبة المنصورة، على يد زميلها أمام أعين المارة في وضح النهار، فتح الباب لجرائم جديدة على نفس الطريقة، فقد شهدت محافظة الشرقية واقعة هزت مصر بعد قيام شاب بطعن زميلته عدة طعنات نافذة أردتها قتيلة.

لكن لماذا أصبح القتل باستخدام السكين والطعن المتعدد أمرا شائعا في الآونة الأخيرة؟، هذا ما سنحاول الإجابة عليه في التقرير التالي..

مع كثرة العنف الأسرى.. جمال فرويز |العالم أجمع يعاني من مشاكل نفسية

قلة الثقافة والوعي البيئي

قال الدكتور جمال فرويز، استشاري الصحة النفسية، إن حادث تكرار الطعن في مقتل فتاة الشرقية لا يعد خللا نفسيا بل المتهم في جميع قواه العقلية، ولكن عندما تجددت قضية نيرة أشرف وجعلت أحداث الأسبوع الماضي تتفاقم من تسريبات وأقاويل وتكاتف الناس مع القاتل محمد عادل، أحيت جرائم القتل من جديد بأسلوب يشبه قاتل نيرة.

وأوضح "فرويز" في تصريحات خاصة لـ "الطريق"، أن انتشار القتل بهذه البشاعة يعد قلة ثقافة ووعي بيئي من الممكن أن يكون ملازم معه من الصغر، مضيفا أن التخلي لا يولد قتل موجها كلامه للمتهم بقتل فتاة الشرقية: «لو أنت عندك ثقة في نفسك تعوضها بـ50 واحدة غيرها».


توثيق أحداث القتل في العقل الباطن

واختتم استشاري الصحة النفسية، أن ذوي النفوس الضعيفة يوثقون أحداث القتل في العقل الباطن وعندما يمرون بذات التجربة ينظرون إلى مدى تعاطف الناس لهذه القضية فيهيئ لهم أنها إذا تكررت تصبح حق مكتسب ليشجع العديد من الأشخاص على القيام بها حتى تصبح ظاهرة منتشرة.

أسرار عن قاتل فتاة الشرقية

وفي تصريحات سابقة لـ"الطريق" كشفت خلالها أن قاتل فتاة الشرقية سلمى، كان يتناول العديد من المخدرات حتى كانت تربطه علاقات مع فتيات ليل ولم يكن يستطع الابتعاد عن سلمى فتاة الشرقية لأنها كانت النقطة الوحيدة البيضاء في حياته.

كما كان يغير من امتياز سلمى لأنها كانت دائما متفوقة بينما هو رسب في سنة ثالثة إعلام بأكاديمية الشروق.

ومن خلال فيديوهات تداولت عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن المتهم بقتل سلمى فتاة الشرقية بينت أن الشاب كان يتناول أنواع كثيرة من قنائن الخمر ويرقص ويغني بها مع استعراض وشمه الذي كتب عليه اسم حبيبته سلمى.

اقرأ أيضا: مفاجأة.. مادة «الخنافس» تدخل ضمن مكونات جميع اللحوم المصنعة والحلويات



موضوعات متعلقة