جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 30 سبتمبر 2022 12:44 مـ 5 ربيع أول 1444 هـ

طبيب يوضح كيفية علاج خشونة الركبة دون جراحة.. فيديو

خشونة الركبة
خشونة الركبة

قال الدكتور محمد موسى، استشاري علاج آلام العمود الفقري بكلية طب جامعة المنصورة، إن خشونة الركبة هو نقص المادة الجيلاتينية داخل مفصل الركبة، وتآكل الغضروف الداخلي بداخلها، مشيرًا إلى أن ذلك يحدث لكبار السن من السيدات، ومع الوزن الزائد، بجانب أنه تبدأ العظام في الاحتكاك ببعضها بعض، ويشعر المريض بآلام شديدة في الركبة وصعوبة في الحركة.

اقرأ أيضًا: رئيس حزب الريادة: التعديل الوزاري الجديد جاء لمصلحة المواطن المصري.. فيديو

وأضاف استشاري علاج آلام العمود الفقري بكلية طب جامعة المنصورة، خلال استضافته في برنامج «اسأل مع دعاء»، الذي يعرض على قناة «النهار» الفضائية، أن خشونة الركبة من المشاكل الشائعة لدى السيدات، إذ إنه يجرى إعطاء الأدوية التحفظية في بداية المرض، والتي تلين المفصل مثل الجلوكوز الأميني، ولكنها أدوية تعويضية، أي تحد من تدهور الحالة ولكن لا تحل المشكلة، منوهًا أن هناك حلول جراحية تتمثل في وضع مفصل جديد للمريض.

اقرأ أيضًا: القطاع الطبي لـ«حياة كريمة»: هناك أمراض صحية ناتجة عن مشكلات اجتماعية

وأوضح «موسى»، أنه ليست جميع الحالات التي تعاني من خشونة الركبة تستدعي عمليات جراحية، بجانب أن هناك إجراءات تداخلية بديلة وهو إعطاء المريض بدلا من المسكنات والتي تتمثل في المواد الذاتية الهيدرونك أسيد، والذي كان يحتاج إلى عمله كل فترة، بالإضافة إلى التردد الحراري وهو عبارة عن تخدير موضعي للمريض وإعطاءه إبرة تحت جهاز الأشعة لكي يتم الوصول للعصب المغذي للركبة.

اقرأ أيضًا: التنمية المحلية تكشف تفاصيل الموجة 20 لإزالة التعديات على أراضي الدولة

وتابع أنه يجرى عمل التردد الحراري على هذا العصب لكي يحد من الألم، منوهًا إلى أن التردد الحراري يجرى حقن الخلايا النشطة معه، والتي يجرى أخذ عينة من دماء المريض ونفصل منها البلازما العلاجية، ويجرى إخراج الخلايا النشطة من البلازما وهي عوامل النمو، ثم يتم حقنها تحت جهاز الأشعة داخل المفصل مع عمل التردد الحراري.

وبين أن التردد الحراري، هو حل بديل لعمليات جراحة خشونة الركبة، مشيرًا إلى أن التحسن يحدث حسب درجة حالة المريض، إذ إن الحالات المتوسطة تتحسن بنسبة 70%، أما الحالات المتقدمة تتحسن بنسبة 60%.