جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 9 ديسمبر 2022 06:25 مـ 16 جمادى أول 1444 هـ

بعد التعديل الوزاري الجديد .. مصير المجموعة الاقتصادية.. تفاصيل

مصير الاقتصاد المصري
مصير الاقتصاد المصري

شمل التعديل الوزاري الجديد، العديد من التغييرات الهامة في الحقيبة الوزارية، ووفقا لما قاله الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن التعديل الوزاري جاء في سبيل حماية مصالح الدولة وتعزيز قيمة الخدمات المقدمة للمواطنين.

وبعد سماع المواطنين بالتغير الجديد الذي طرأ ليلة أمسِ انتشر العديد من التعليقات والمنشورات عن مصير المجموعة الاقتصادية والوزارات المؤثرة في دعم الاقتصاد المصري وتعزيزه في المستقبل لذلك فتحت جريدة "الطريق" الملف حول الدعم الاقتصادي بعد التعديل الوزاري الجديد.

خبير اقتصادي: الإجراءات الحكومية هدفها احتواء التضخم نتيجة للحرب الاقتصادية  العالمية بين روسيا والغرب - بوابة الأهرام

التعديل الوزاري في المجموعة الاقتصادية

قال الدكتور رشاد عبده، رئيس المنتدى المصري للدراسات الاقتصادية، إن التعديل الوزاري لم يمس المجموعة الاقتصادية لأن جميع المشكلات التي يعاني منها الشعب المصري هي المجموعة الاقتصادية.

وأوضح عبده، في تصريحات خاصة لـ"الطريق" أن التعديل الوزاري يعتمد على وزراء قادرين على إدارة الشؤون الاقتصادية بشكل أفضل ولتلك المجموعة الاقتصادية في حاجة إلى التغيير المستمر والعناية الكاملة للقدرة على تلبية احتياجات المواطنين.

ويرى رئيس المنتدى المصري للدراسات الاقتصادية، أن التعديل الوزاري لن يساهم في تعزيز الاقتصاد المصري بشكل كبير لذلك تحتاج الدولة إلى تعديل أعمق في المنظومة الوزارية.

أغني قارات العالم.. خالد الشافعي: إفريقيا لديها 200 مليون فدان صالحة  للزراعة - جريدة البشاير

التعديل الوزاري يدعم الاقتصاد المصري في مجالات محددة

ومن جانبه، أكد خالد الشافعي، رئيس مركز العاصمة للدراسات والأبحاث الاقتصادية، إن التعديل الوزاري يدعم الاقتصاد في قطاعات محددة منها: «القطاع السياحي والصناعي»، لأن التوجيهات الرئاسية داعمة للقطاع الصناعي تحت إطار تلبية احتياجات المواطنين بدلا من سلاسل الإنتاج والتوريد الذي تباطأ على مستوى العالم، لذلك على الدولة أن تهتم بالصناعات المصرية الهامة.

وأضاف الشافعي، في تصريحات خاصة لـ"الطريق"، أن القطاع السياحي أهتز بشكل كبير بعد انتشار جائحة فيروس كورونا ولكن كان القطاع يحقق إنجازات مالية تصل إلى نحو 12.6 مليار دولار سنويا ومع تطورات البنية التحتية التي أحدثتها الدولة آن الأوان في عرض الفرص السياحية بشكل أكبر لجذب العديد من السائحين وتعزيز الدعم الاقتصادي.

ويتوقع خالد الشافعي، إذا تغيرت الخريطة تماما في العمل على جذب سائحين سيصل الإنتاج المالي السياحي إلى 20 أو 30 مليار دولار خلال السنوات القادمة ولن يتحقق ذلك إلا بدق دماء جديدة واختراق أسواق جديدة لم تصل إليها السياحة المصرية من قبل.

اقرأ أيضا: آراء الموطنين في التعديل الوزاري بحكومة مدبولي: «لازم ياخدوا فرصة كاملة»



موضوعات متعلقة