جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 09:29 صـ 6 جمادى أول 1444 هـ

محطة عدلي منصور التبادلية تحصد أفضل مشروع نقل في العالم 2022

محطة عدلي منصور    المصدر yandex
محطة عدلي منصور المصدر yandex

لم تتوقف المشروعات الخاصة بوزارة النقل عند حد تطوير محطات بشراء مركبات حديثة، بل وصل الأمر لتجديد وإقامة العديد من المشروعات العملاقة، من بينهما محطة عدلي منصور.

أصدرت وزارة النقل اليوم السبت، بيانا يفيد بحصول محطة عدلي منصور على جائزة دولية، هذه الجائزة التي يتم منحها لأكثر المشروعات تأثيرا في البيئة والمجتمع بصورة إيجابية.

بحسب تقييم أجرته مجلة "ENR" الدولية، حصد مشروع محطة عدلي منصور على جائزة أفضل مشروع نقل على مستوى العالم لهذا العام.

أقيم مشروع محطة عدلي منصور على مساحة قد تتخطى خمسة عشر فدان، لذلك هو مشروع ضخم ومتكامل، يتضمن على مساحة تجارية واستثمارية ضخمة، كما هو مركز للتبادل بين وسائل نقل عدة.

تعتبر المحطة ضمن خطة الخط الثالث للمترو، الذي تميز بدرجة كبيرة من الأمان وتوافرت به سبل السلامة المطلوبة، وهو ما جعله من أضخم وأهم المشروعات على مستوى العالم.

تتكون المحطة من ثلاث طوابق، أحدهم متعلق بالخط الثالث للمترو، وهو في حالة عمل، على مساحة 3700 متر مربع، بينما يتم تجهيز الطابقين التاليين، ليكونا ضمن خطة تبادلية بينها وبين وسائل نقل أخرى، من بينها القطارات التي تقام على مساحة 6200 متر مربع، فضلا عن محطة أتوبيسات مقامة على مساحة 6200 متر مربع.

توجد محطة عدلي منصور بالقرب من موقف العاشر، الذي كان يسمى السلام من قبل، والقريب من طريق الدائري الجديد.

ووصف البيان المحطة، بأنها مغطاة بهيكل من الحديد، فضلا عن مواد أخرى قادرة على مقاومة التغيرات الجوية، مثل الزجاج من نوع خاص، بالإضافة إلى ارتكاز المحطة على عدد كبير من الأعمدة يصل إلى 50 عمودا، كما تتسم بواجهة ضخمة من الزجاج، تصل مساحتها إلى 19 مترا.

كما تتضمن المحطة على مساحة تبادلية بين محطة مترو الأنفاق ومحطة القطارات الكهربائية، فضلاً عن طريق مشاة مرتفع رابط بينهما، ويجري الآن تجهيز المحطة بطرق إضافية لحفظ الأمان والسلامة المواطنين، مثل أجهزة مكافحة الحرائق.

وتحتوي المحطة الكبرى على عدة مباني ترفيهية، مثل مول تجاري و "باركينج" للسيارات، بالإضافة إلى مساحة خضراء تقدر بمساحة 31 ألف مترا.

اقرأ أيضا: شاب روسي يشعل الغاز في «مطبخه» لمدة شهر لإغاظة الأوروبيين