جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 10:00 صـ 6 جمادى أول 1444 هـ

معالج نفسي يبرز أسس بناء علاقة قوية مع أطفالك.. خاص

علاقة قوية بالأبناء- مصدر الصورة-ياندكس
علاقة قوية بالأبناء- مصدر الصورة-ياندكس

تسعى الكثير من الأمهات لتوطيد العلاقات مع أبنائهم، حيث يبحثن عن الأفضل لأبنائهم، وأن الأمومة ليست مجرد جعل الأطفال يفعلون ما هو صواب لكن مهمتك، أن تجعليهم يفهمون لماذا يكون الشيء صحيحًا والعكس، وأيضا تعليمهم كيفية التعبير عن المشاعر، وتبادل العواطف بشكل صحي لبناء علاقة قوية.

في ذات السياق، كشفت الدكتورة منة بدوي، معالج نفسي إكلينيكي وصحة نفسية، في تصريح خاص لـ"الطريق"، بعض الطرق التي يمكن من خلالها تسهيل تطوير الشعور بالثقة في المنزل مع الأطفال لبث ودعم أخلاقهم منذ الصغر، ونرصدها من خلال السطور التالية، وهى:

نقاط البناء لعلاقة قوية مع أطفالك

- اهتمي بالتجمع مع أطفالك أثناء الوجبات وخططوا ليومكم معآ وشاركيهم رأيك وتقسيم الوقت بين المذاكرة وممارسة الرياضة وزيارة الأقارب.

- احرصي على اللعب مع أطفالك، ويمكنك تخصيص وقت ومكان محدد للعب سويآ وحفر ذكريات المرح والضحك والاستمتاع بذاكرة أطفالك.

قصة قبل نوم

احرصي على قراءة قصة لأطفالك قبل النوم وتستهدف تعديل سلوك معين ولكي كامل الحرية فأختيار القصة والأشخاص وتبديل السلوك السلبي بالسلوك الإيجابي.

المهام اليومية

يجب عليكِ تكلف كل طفل بمهمه داخل المنزل فالنظام يشكل شخصيه الطفل، ويلتزم بما هو مطلوب منه دون التدخل منك او العصبية أو الصراخ عليه، مثل: "سقي الزرع، جمع الالعاب، إطعام القطة، تغيير المفارش".

علاقة قوية

لا تلومي أطفالك كثيرا:

- ابتعدي عن أسلوب اللوم؛ لأنه يبعد بينك وبين أطفالك حاولي أن تخلقي جو هادئ ومريح يتحدث فيه الطفل عن السلوك المزعج الذي قام به وتحاولي مساعدته للتعرف على الخطأ الذى ارتكبه دون التجريح واللوم وتقبلي سياسة الاعتذار.

- العمل على تعليم أطفالك كيفية التعامل والتواصل الجيد معك ومع الآخرين، حيث إن لغة الحوار التي يغلب عليها التفاهم والرقي وتعليم فنيات الرد الإيجابي "جبر الخواطر.. الاعتذار..وقول جمل مثل: "لوسمحت.. من فضلك.. بعد إذنك.. شكرًا.. العفو".

لا تتجاهلي مشاعر أطفالك:

لا بأس أن يشعر طفلك بالضيق وعليكِ هنا الاعتناء به وبمشاعره ومحاولة التخلص من المشاعر السلبية، واستخدام فنيات وأنشطة لتحسين الحالة المزاجية للطفل كالرسم.

شاركيهم كل جديد:

- أصنعوا الأكلات المفضلة لديكم سويا فالأطفال دائما يحبون تناول الأطعمة الجديدة.

- صمموا ألعاب جديدة بأيديكم معًا (كإعادة تدوير) فالأطفال يعشقون صناعة الألعاب بأنفسهم.

اقرأ أيضاً: استشاري علاقات أسرية يكشف عن خطوات تساعدك على تجاوز الرفض العاطفى