جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
السبت 26 نوفمبر 2022 06:54 مـ 3 جمادى أول 1444 هـ

عالم أزهري: من يبث الخوف في قلوب الناس ملعون بنص القرآن الكريم «خاص»

الدكتةر ابراهيم أمين
الدكتةر ابراهيم أمين

قال الدكتور إبراهيم أمين، من علماء الأزهر الشريف، إنه لا شك أن مطلب الأمن للبلاد هو أمر إلهي وسنة نبوية حرص عليها القرآن الكريم قال تعالى: "لإِيلافِ قُرَيْشٍ، إِيلافِهِمْ رِحْلَةَ الشِّتَاءِ وَالصَّيْفِ، فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ، الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ"، فالله تبارك وتعالى دفع عن قوم مكه فتن عديدة ليؤمن قريش ومان الليقول لعباده أمنتكم من عدوكم وجعلت لكم رحلة الشتاء والصيف، فالله هو المتكفل بالأمن والرزق ويجب علينا ألا نقلق بشأنهما أبدا.

وأضاف "أمين" في تصريحات خاصة لـ "الطريق"، أن هناك ركائز للأمن والله تبارك وتعالى تكفل بإطعام عباده وأمنهم، لافتًا إلى أنه حال تحقيق تلك الركائز يعم الخير والسلام ويشعر الناس بالحب والرخاء، أما من يبث رسائل الخوف حقيقة أو مجازًا فهذا توعده الله باللعن قال تعالى: "لئن لم ينته المنافقون والذين في قلوبهم مرض والمرجفون في المدينة لنغرينك بهم ثم لا يجاورونك فيها إلا قليلا ، ملعونين أينما ثقفوا أخذوا وقتلوا تقتيلا". فمن يبث الخوف في الناس ويبث الرعب فيهم فهو ملعون مبغوض بنص القرآن الكريم.

اقرأ أيضًا: رئيس هيئة الدواء يستقبل المدير التنفيذي لدستور الأدوية الأمريكي

وشدد الدكتور إبراهيم أمين، على ضرورة أن يتحرى كل شخص في مكانه وعمله نشر الأخبار التي تبعث الطمأنينة في قلوب الناس وتعمل على نشر الاستقرار والتقدم والرقي والرخاء للبلاد فالله تبارك وتعالى يقول: مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ، وقال عليه الصلاة والسلام: كلكم رَاعٍ، وكلكم مسؤول عن رَعِيَّتِهِ.