جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 27 يناير 2023 12:52 مـ 6 رجب 1444 هـ

قبل احتفالات رأس السنة.. استخدام الألعاب النارية يعرضك للمسائلة القانونية

الالعاب النارية_ ياندكس
الالعاب النارية_ ياندكس

يحتفل الكثيرين من المصريين مع نهاية شهر ديسمبر بنهاية العام "الكريسماس" وإقبال عام جديد، وبالتالي تكون الاحتفالات في بعض الأحيان باستخدام الألعاب النارية والمفرقعات في الشوارع بين الجماهير، ما يسبب في الغالب ذعر وخوف البعض.

اقرأ أيضًا:متحدث الصحة لـ«الطريق»: تطبيق الإجراءات الاحترازية احتوى الوضع الوبائي بمصر

القانون وعقوبة المخالفين

ويأتي نص القانون المصري في إطار الحفاظ على أروح المواطنين من الضرر والإيذاء، حيث إن المادة 102 تنص على المعاقبة بالسجن تصل إلى المؤبد لكل من أحرز أو حاز أو استورد أو صنع مفرقعات أو مواد متفجرة، وذلك طبقًا لتنفيذ القانون بضرورة الحصول على ترخيص بذلك، حيث إن العقوبة تصل في بعض الأحيان إلى الإعدام في حالة وقوع جريمة الغرض منها إرهاب المواطنين.

اقرأ أيضًا:بعد ارتفاع أسعاره.. نقيب الفلاحين: «استبدلوا الذهب بعقار أو منقولات وخففوا مطالب الزواج»

عقوبة المتستر

وحدد القانون في الفقرتين الأولى والثانية من المادة المنوطة بالأمر معاقب المتستر على مرتكبي الفاعلة بالسجن المشدد في أي من الجرائم المشار إليها، وتغافل عن تقديم بلاغا عاجلا إلى السلطات المختصة قبل اكتشافها، وبالتالي تكون نصوص القانون واضحة ومحددة في الحفاظ على أمن المواطنين والذي يعد جزءا أساسيا من الأمن القومي للبلاد.

القانون المصري

ولذلك تكون مواد القانون واضحة ومحددة في مثل هذه الجرائم ليعلم الجميع أن أمن المواطن المصري شيئًا ضروريًا لا استهانة به، وبالتالي لم يغفل القانون عن مثل هذه الأعمال لذا يجب على الجميع وتحديدًا فئة الشباب العلم بمواد مثل هذه الجرائم وعدم تخطيها حرصًا على عدم الوقوع تحت طاولة القانون.

السجن المشدد

وقد سرد مواد القانون 102 تحديد نصر المعاقبة بالسجن المؤبد والمشدد كل شخص يحمل من أحرز أو حاز أو استورد أو صنع مواد من الألعاب النارية "المفرقعات"، وذلك بغير مسوغ أجهزة أو آلات أو أدوات تستخدم في عملية صنع المفرقعات أو المواد المتفجرة أو ما في حكمها أو في تفجيرها.

ضرورة التنبيه

وأن الأمر يحتاج إلى تنبيه مستدام على مثل هذه الأمور وخاصًة في فترة الاحتفالات والتي تتسم دائمًا بالتجمعات، ضرورة أخذ الحذر وعم استخدام هذه الأدوات تجنبًا للوقوع في المسائلة القانونية، والتي تنتهي بالسجن، وأيضًا في الأعمال الإرهابية بالإعدام.