جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الإثنين 15 أغسطس 2022 08:17 مـ 18 محرّم 1444 هـ

أزهري عن التنمر بالأطفال مرضى السرطان: خسة وإفساد في الارض

تامر عاشور مع مريضة السرطان
تامر عاشور مع مريضة السرطان

"إن الله إذا أحب عبدًا ابتلاه".. وليس لأحد يد في نصيبة من المرض، ودائمًا ما يسعى الجميع للوصل لأفضل حال، ولكن وقت وقوع القدر بالإصابة بمرض ما، فلا يوجد أي مجال للتفكير إلا التعلق بالدعاء إلى الله سبحانه وتعالى وسؤاله بالشفاء العاجل، رغم اليقين بأن كل ما يفعله الله هو خير وإن لم يرضيك.

تداول رواد التواصل الإجتماعي "فيس بوك"، منشور "بوست" للفنان تامر عاشو وهو مع أحد المرضى المصابيين بالسرطان قائلًا: "لا خدي انتي أنا صايم يا فاطرة، بحبك".

أزهري: لا خلاق له ولا خلق

إن الدين الإسلامي، دين أخلاق، وقال الله لحبيبة ومصطفاة: "وإنك لعلى خلق عظيم"، وبين النبي صلى الله عليه وسلم، أنه لا شيء في الميزان يعادل حسن الخلق، ونحن في تلك الأيام نعيش في انفلات أخلاقي، فالتنمر بصفة عامة صفة مزمومة تأباها العقول السليمة ويأباها الدين الإسلام.

إن الدين الإسلامي دين ود ورحمة ولا علاقة له بالتنمر، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم: "مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى"، والإساءة إلى المرضى الذين لا حول لهم ولا قوة، تعد من أبشع أشكال التنمر التي يبرأ منها الدين الإسلامي، وباعتبار المتنمر مفسد في الأرض، وقد بين الله جزاء المفسدين، أن من روع مفسد روعه الله في الآخرة، حسب حديث الشيخ عبد الحميد الأطرش، رئيس لجنة الفتوى بالأزهرالأسبق، لـ"الطريق".

وتابع أن هذا المتنمر إنسان خسيس، لا خلاق له ولا خلق عنده، وينبغي على الدولة عدم التهاون مع أمثال هؤلاء، سواء أكان على المرضى أو الأطفال أو الأصحاء، أو على الماشية، ورحم الله أمير المؤمنين عثمان بن عفان وهو القائل: "إن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن"، فلو أن الحكومة الرشيدة ضربت بيد من حديد على أمثال هؤلاء، ومعاقبته العقاب الرادع الذي يكون فيه زجر له ولأمثالة، سوف يخشى الجميع من هذا الفعل المذموم.

اقرأ أيضًا: خططت لتفجير مدينة الإنتاج والتليفزيون.. تعرف على ”خلية الصواريخ” الإرهابية بعد ذكرها في ”الاختيار 2”

تنمر رواد التواصل الإجتماعي

تلقى المنشورالكثير من التنمر والسخرية على الطفلة المصابة بالسرطان، مدعين أن تامر عاشور يقصد التقليل من شأنها، وعلقت فتاه تدعى "ريناس فتحي"، إحدى رواد "فيس بوك" قائلة: "عارفة إية الشبة بينك وبين البرتقانة دي؟ انكوا انوتوا الاتنين فيكوا كيماوي.

وأضاف آخرمن رواد "الفيس بوك"، تعليقًا ساخرًا من الطفلة، "أنا جبتلك هدية سشوار"، وتزايدت التعليقات وازداد معها التنمر والسخرية على طفلة ليس لها ذمب في أنها مريضة.

تامر عاشور: المرض الحقيقي هو "المعايره"

وعبر تامر عاشور على صفحتة الشخصية على موقع التواصل الجتماعي "فيس بوك"، قائلًا: "انا طول حياتي ومشواري عمري ما اتريقت على حد سليم علشان اتريق على مريض حاش لله - واللي اخد كلامي تريقه على مريض نفوسهم ضعيفه وهم اللي مرضى بيفرقوا بين المريض والشخص الطبيعي، مؤكدًا أن المرض الحقيقي هو "المعايرة".

وأكد أن الفتاه صاحبة الصورة، ظلت في حضنة طوال تصوير الاعلان، قائلًا: "بحبها جدا جدا ومتفقين انا وهي على حاجات كتير قوي قوي هنعملها".