الإثنين 16 مايو 2022 02:26 مـ 15 شوال 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

المنوعات

وباء وفساد.. وفاة سيدة هندية بعد سحب أسطوانة الأكسجين وإعطائها لشخصية مهمة (فيديو)

الهند
الهند

توفيت امرأة هندية مصابة بفيروس كورونا بعد ساعتين من أخذ الشرطة أسطوانة الأكسجين الخاصة بها من سريرها، لمنحها لكبار الشخصيات على الرغم من مناشدات ابنها اليائسة، ووسط نقص حاد ونظام صحي طغى عليه تفشي كوفيد الأسرع نموًا في العالم.

 

ويُظهر مقطع فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي ابن السيدة الهندية وهو يبكي ويتوسل للضباط على يديه وركبتيه خارج مستشفى خاص فى مدينة أجرا بولاية أوتار براديش.

 

وقال أنمول جويال، البالغ من العمر 22 عامًا، للشرطة أثناء نقل الأسطوانة من المستشفى ليلة الثلاثاء: "ستموت والدتي إذا أخذت أسطوانة الأكسجين الخاصة بها".

 

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن ابن المريض وشقيقه البالغ من العمر 17 عامًا كان قد حصلا على الأسطوانة بطريقة خاصة، لتزويد أمهم بالأكسجين بأنفسهم بعد نفاده من المستشفى، ونقلوها إلى جناح كوفيد ووضعوها بجوار سرير أمهم.

 

ولكن الشرطة صادرت الأسطوانة لشخص يعتبر أكثر أهمية، وفقًا لمراسل صحيفة "The Times of India" الذي شارك الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي، وبعد ساعتين ماتت والدة جويال.

 

ونفت شرطة "أجرا" بشدة هذه المزاعم، قائلة: "لقد كانت أسطوانة فارغة يتم أخذها من المستشفى لإعادة تعبئتها".

اقرأ أيضًا: يحدث في الهند بسبب كورونا.. هل يجوز حرق جثث الموتى؟

 

وسجلت الهند 386452 إصابة أخرى و 3498 حالة وفاة رسميًا أمس الجمعة، لكن المسعفين حذروا من أن الأرقام الحقيقية قد تكون أكبر بعشر مرات، ما يجعل الإصابات اليومية تصل إلى 3 ملايين.

 

ومع معدل الوفيات الحالي في البلاد البالغ 1.14 في المائة، قد يعني ذلك أكثر من 30 ألف حالة وفاة يومية بسبب فيروس كورونا في غضون أسبوعين، لكن ضعف حفظ السجلات في البلاد يعني أن العدد الحقيقي قد لا يكون معروفًا أبدًا.

 

وتقع الهند في قلب عاصفة كوفيد في العالم، حيث تشتعل المحارق الجنائزية على مدار الساعة في دلهي ومومباي والمستشفيات تحت حراسة مسلحة لحماية إمدادات الأكسجين.

 

وعلى الرغم من وصول المعدات الطبية الطارئة من بريطانيا والولايات المتحدة، بما في ذلك طائرة شحن تابعة للقوات الجوية الأمريكية مع 400 اسطوانة أكسجين يوم الجمعة، لا يزال هناك نقص حاد في الأكسجين والأدوية والأسرة في جميع أنحاء الهند.

 

ويموت الناس في الشوارع وعلى النقالات خارج المستشفيات المكتظة، بينما تُلعب مباريات الكريكيت المربحة في الدوري الهندي الممتاز على بعد بضع مئات من الأمتار فقط.

منوعات منوعات الطريق فيروس كورونا الهند الاكسجين انبوبة الاكسجين ضحايا الهند كوفيد
بنوووك