الإثنين 16 مايو 2022 02:40 مـ 15 شوال 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

الفن

في ذكرى وفاتها.. لماذا حُكم على وردة الجزائرية بالإعدام؟

وردة الجزائرية
وردة الجزائرية

واحدة من أبرز مطربي الغناء في الوطن العربي، وقفت على المسرح لأول مرة وهي تبلغ من العمر عشرة أعوام، وأثارت ضجة عند مجيئها إلى مصر على يد المنتج والمخرج حلمي رفلة، لتقوم بأولى بطولتها السينيمائية بفيلم "ألمظ وعبده الحامولي"عام 1963، لتطلق بعدها بعدة أعوام الأغنية التي كتبت شهادة ميلادها في عالم الغناء وهي "أوقاتي بتحلو" عام 1979.

أثرت بأغانيها في قلوب الملايين، وتركت علامة وبصمة ظلت عالقة في أذهان محبيها في مصر والوطن العربي، مثل "في يوم وليلة"، "لعبة الأيام"، "طب وأنا مالي"، "حكايتي مع الزمان"، "لولا الملامة"، "يا نخلتين في العلالي"، "أكدب عليك"، "بتونس بيك"، "بودعك"، إنها الفنانة وردة الجزائرية التي يحل البوم ذكرى وفاتها والتي رحلت عن عالمنا عام 2012، في منزلها بالقاهرة، إثر تعرضها لأزمة قلبية.

وُلدت وردة الجزائرية في يوليو 1939، وعاشت طفولتها في فرنسا حيث كان والدها جزائري الجنسية ووالدتها من أصل لبناني، بدأت موهبتها بالظهور عندما كانت طفلة، ومع بداية مجئيها إلى القاهرة في مطلع الستينيات، بدعوة من المنتج والمخرج حلمي رفلة، الذي أسند إليها أولى بطولاتها السينمائية في فيلم "ألمظ وعبده الحامولي"، وشاركت في أفلام أخرى وهي: "اه ياليل يا زمن"، "حكايتي مع الزمان"، كما شاركت في مسلسل "أوراق الورد"، "آن الأوان"، و"الوادي الكبير".

اقرأ أيضًا: من ”لعبة الأيام” لـ”حكايتي مع الزمان”.. أشهر أغاني وردة في ذكرى وفاتها (فيديو)

قصة الحكم على وردة بالإعدام

وفي حياة وردة الجزائرية العديد من الأسرار منها أنها ظلت طوال حياتها هاربة من حكم بالإعدام، وهو ما كشف عنه ابنها الوحيد رياض القصري، لأول مرة بعد وفاة والدته بعام، خلال مقابلة تلفزيونية، مشيرًا إلى أنه صدر حكم قضائي من إحدى المحاكم الفرنسية بإعدام وردة بسبب دعمها للمقاومة الجزائرية بالغناء، والمفاجأة أن الحكم نفسه صدر على والد وردة بعدما أكدت التحقيقات تستره على مخازن سلاح تابعة للمقاومة، وقد اضطرا للهرب معًا إلى بيروت خوفًا من تنفيذ الحكم، وظلا في حماية عائلة والدتها اللبنانية العريقة.

وردة الجزائرية فن الطريق الفن ذكرى وفاة وردة الجزائرية اغاني وردة الجزائرية
بنوووك