الخميس 7 يوليو 2022 07:09 صـ 8 ذو الحجة 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

المنوعات

وفاة عارضة أزياء بعد أسبوع من تلقيها لقاح أسترازينيكا (صور)

لقاحات كورونا
لقاحات كورونا

توفيت عارضة أزياء بريطانية بعد أيام قليلة من تلقيها لقاح فيروس كورونا أكسفورد - أسترازينيكا، بعد إصابتها بتجلط الدم.

وبدأت الواقعة بعد أن تلقت ستيفاني دوبوا، البالغة من العمر 39 عامًا لقاح أسترازنيكا AstraZeneca أثناء تواجدها فى قبرص ومرضت بعد أيام قليلة من ذلك، حيث عانت من صعوبات فى التنفس قبل أن تدخل فى غيبوبة وتفقد حياتها.

وتم فتح تحقيق بعد وفاة عارضة الأزياء البريطانية بشكل مأساوي بعد أيام قليلة من تلقيها لقاح فيروس كورونا أكسفورد - أسترازينيكا.

وفى حين أن الخبراء لم يثبتوا بعد أن اللقاح تسبب فى حدوث جلطة دموية "نادرة جدًا" قتلتها، إلا أنهم لم يستبعدوا ذلك.

حيث عانت ستيفاني من "نوبة خثارية خطيرة" بعد تلقيها الحقنة فى مدينة بافوس، قبرص، حيث عاشت هناك طيلة الأشهر الخمسة الماضية.

وتلقت الجرعة الأولى من التطعيم فى 6 مايو ونشرت على فيسبوك: "لقد تلقيت التطعيم اليوم!.. أنا أكره الإبر، واليوم لم يكن استثناء حيث كنت مرعوبة أيضًا.. والآن أشعر بالخوف".

وكتبت لاحقًا: "استيقظت من النوم وأنا بخير، وبعد ساعة شعرت بارتعاش كامل فى جسدي، اَلم فى جميع مفاصلي وكنت أعاني من أجل التنفس وكنت أشعر بالبرد فى العظام مصحوبًا بصداع دائم ودوخة".

اقرأ أيضًا: بعد انتشار مقاطع فيديو.. حقيقة وجود مغناطيس ورقائق دقيقة فى لقاحات كورونا

وأضافت: "جاء أبي وأمي للاعتناء بي وأخذاني لإجراء اختبار كوفيد والذي كان لحسن الحظ سلبيًا.. لكنه لا يزال لا يفسر سبب المشكلة، ربما أواجه رد فعل مطول على لقاح كوفيد".

وفى 14 مايو بدأت تعاني من مشاكل فى التنفس وتم نقلها إلى المستشفى.

وبحلول 19 مايو، دخلت فى غيبوبة وعانت بعد ذلك من نزيف فى المخ وتوفيت بعد ظهر يوم السبت.

وقال مسؤولو الصحة فى المستشفى الحكومي الرئيسي فى قبرص فى العاصمة نيقوسيا، إنها لا تعاني من ظروف صحية أساسية.

وقالت هيئة الرقابة الطبية البريطانية، وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية (MHRA)، إن حوادث جلطات الدم التي تحدث بعد الجرعة الأولى من AstraZeneca تبلغ حوالي 10.5 حالة بين كل مليون ضربة، وبواقع واحد فى المليون بعد الجرعة الثانية.

وكانت هناك 49 حالة وفاة فى المملكة المتحدة، مما يعني أن احتمالية إصابة شخص بجلطة دموية مميتة تبلغ 2.1 لكل مليون، وترتفع إلى 4.5 لكل مليون لمن تتراوح أعمارهم بين 30 و 39 عامًا.

ويقول الخبراء، إن فوائد لقاح AstraZeneca / Oxford استمرت فى تفوق مخاطر الآثار الجانبية.

وقال تشارالامبوس شاريلاو، المتحدث باسم الخدمة الصحية القبرصية، إنه سيتم التحقيق فى وفاتها من قبل وكالة الأدوية الأوروبية (EMA).

وكانت هناك حالات تجلط دموية مماثلة فى الولايات المتحدة لدى الأشخاص الذين حصلوا على لقاح Johnson & Johnson، والذي يستخدم نفس التكنولوجيا مثل AstraZeneca jab ولكنه لا يستخدم فى أوروبا أو المملكة المتحدة.

منوعات منوعات الطريق فيروس كورونا أكسفورد أسترازينيكا لقاحات كورونا اَثار جانبية للقاحات كورونا وفاة شابة بعد تلفيها لقاح أسترازينيكا
بنوووك