جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 04:31 مـ 9 ربيع أول 1444 هـ

دبلوماسي سابق لـ الطريق: جهود مصر في الأزمة الفلسطينية قلل من نزيف الدم

ارشيفية
ارشيفية

قال السفير معصوم مرزوق مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن وجود الدولة المصرية بلا شك إضافة قوية للموقف الفلسطيني، في ظل عدم توافر من يقوم بالوساطة كوجهة مقبول لكافة الأطراف إلا مصر، لافتًا إلى أن انتهاء الأزمة بتلك السرعة يحسب للأجهزة المصرية والدبلوماسية المصرية حيث لم يتم التدمير كما سبق في المرات السابقة.

تجدد العنف وارد في أي وقت

وأضاف مساعد وزير الخارجية الأسبق، أن الجانب الإسرائيلي أيضا كان في مأزق وكان يريد أن يصل إلى حل والفلسطنيون أيضا كانوا يسعون للوصول إلى حل، فجميع الأطراف تبحث عمن يستطيع أن يتحرك بين الطرفين ومصر مؤهلة لذلك ويحسب لها بالطبع لأن تدخلها قلل من نزيف الدم والدمار، مشيرًا إلى أن هذا حلًا وقتيًا لأن المشكلة قائمة واحتمالات تجدد العنف في أي وقت واردة.

سياسات الاستيطان

وأشارالسفير معصوم مرزوق، أن إسرائيل تواصل أساليبها الوحشية في التعامل مع الفلسطينيين سواء في الضفة أو غزة، وتواصل سياسات الاستيطان لافتًا إلى أن المسألة في حاجة إلى ما يتجاوز قدرات الأطراف المحلية، بمعنى أن مصر لن تستطيع وحدها ايقاف هذا المد الاستيطاني، ومن الواضح أن جامعة الدول العربية لن تستطيع لابد من تدخل المجتمع الدولي ولا بد للأمم المتحدة الأمريكية أن تدرك أن استمرار السياسات الإسرائيلية لن يؤدي إلى الاستقرار أو أمن المنطقة، لأن مشاعر الشعوب في تلك المنطقة لازالت تدافع عن حقوق الشعب الفلسطيني وتتعاطف معه، وما زالت الشعوب ترى أن الكيان الصهيوني العدو الذي يهدد الاستقرار والسلام في تلك المنطقة.

اقرأ أيضًا: الجريدة الرسمية تنشر قرار تعديل مقاس الصدر والطول للخدمة العسكرية

المجتمع الدولي والقضية الفلسطينية

وتابع "معصوم"، أن المجتمع الدولي ينظر للقضية بعين واحدة فهو يرى أنه لن يخسر شيء إذا استمر على نفس مواقفه السلبية اتجاه القضية، لأنه على العكس هناك هرولة بالتطبيع مع إسرائيل رغم ما تقوم به من أعمال وحشية، وبالتالي المجتمع الدولي يرى أن إسرائيل تفهم المنطقة أكثر مما يفهمون، هو أسلوب ممارسة سياسة القوة، ولا يوجد من يقوم بمواجهة هذا النوع من الدبلوماسية في المجتمع العربي، ولكن إذا رأى المجتمع الدولي أن هناك أزمة من الممكن أن تحدث في المنطقة كأن تتأخد الجامعة العربية اتجاه إسرائيل ربما أدى ذلك إلى اهتمام المجتمع العربي في ذلك.

اقرأ أيضًا: برلماني: القضية الفلسطينية على رأس أولويات القيادة السياسية