جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 08:25 مـ 6 جمادى أول 1444 هـ

لمواجهة تغير المناخ.. كل ما تريد معرفته عن إدارة المخلفات وأنواعها «خاص»

مخلفات_ياندكس
مخلفات_ياندكس

إدارة المخلفات أحد الملفات التي تهتم بها الدولة المصرية، إذ تعمل على تدويرها والاستفادة منها، لمواجهة التغيرات المناخية، وتحسين البيئة.

اقرأ أيضا: هل تحقق «الرخصة الذهبية» مستهدفات الدولة؟

وفي هذا الصدد تستعرض جريدة "الطريق" أنواع هذه المخلفات وطرق تدويرها وما هي التقسيمات التي تحتاج إلى إعادة تدوير معينة.

اقرأ أيضا: بعد «مقلب السجائر».. لماذا يستهزئ بعض الطلاب بالمعلمين؟

مخلفات_ياندكس

إدارة المخلفات والبيئة النظيفة

الدكتور مجدي علام، مستشار برنامج المناخ العالمي، وأمين عام اتحاد خبراء البيئة العرب، قال إن هناك فرق كبير بين إدارة المخلفات والبيئة النظيفة، فالأولى كلمة عامة تندرج تحتها مجموعة تقسيمات.

وأضاف أن من أشهر أنواع المخلفات المعروفة "القمامة"، وبالتالي تعد ضمن المخلفات المنزلية والتي يخرج منه بشكل أساسي المخلفات العضوية "المطبخ".

أنواع المخلفات المنزلية وإعادة تدويرها

وأضاف مستشار برنامج المناخ العالمي، في تصريح خاص لـ"الطريق"، أن هناك مخلفات أخرى لها استخدامات تتمثل في "الأكياس البلاستيكية والزجاج البلاستك وعبوات ورق" وغيرها، وبالتالي تندرج تحت المخلفات المنزلية، فضًلا عن أن كل هذه الأنواع تذهب بشكل مباشر إلى مصانع إعادة التدوير وتساهم بشكل كبير.

وأشار إلى أن هناك ما يقرب من 15 نوعا من المخلفات، غير قابلة للتدوير يمكن حرقها أو دفنها طبقًا للمعدلات البيئية.

المخلفات الزراعية ومواسمها

وأردف "علام" أن هناك مخلفات زراعية لها مواسم عديدة تأتي من خلال عملية الحصاد سواء كانت لـ"الأرز أو الذرة أو قصب السكر" كلا منهم في مواسم متفرقة، وبالتالي تنقسم هذه المواسم إلى شتوي وصيفي، مضيفًا أن كل موسم ينتج عنه مخلفات تتراوح ما بين 30 إلى 40 مليون طن وذلك في 10 مليون فدان.

وتابع: "الفدان في حصاد الأرز ينتح 4 مليون طن قش"، وتعد هذه المخلفات الزراعية بجانب المنزلية أكبر نوعين، وأيضًا هناك مخلفات للحدائق ضمن المخلفات الزراعية الكثير لا يعرفها.

المخلفات الصناعية ومخلفات الغازية

ولفت "مجدي" إلى أن هناك المخلفات الصناعية وهي الناتج المصانع الكبرى سواء كانت لـ"الورق أو الصلب أو الأسمدة أو الكيماويات"، وتقسم لـ3 أنواع صلبة، وتتمثل في تراب الأسمنت ويعد أشهر أنواع المخلفات التي كانت تصرف في النيل، حتى أقامت وزارة البيئة مشروع لمكافحة التلوث الصناعي، وأيضًا هناك مخلفات غازية وتتمثل في تشغيل المداخن الناتج عنها غازات في الهواء يفسد المناخ.

طرق وحلول مواجهتها

واختتم "الخبير البيئي" أن الحل الأمثل لمواجهة هذه المخلفات بناء على ما قامت به الدولة، تخصيص شركات للنظافة من أجل جميع القمامة في كل المناطق بشكل مستدام، من أجل الحفاظ على البيئة الصحية للإنسان، مردفًا أنه يجب اتباع حلاً آخر يتمثل في إنشاء جميع المصانع بمسافة بعيدة بما يقرب عن 100 كم من المناطق السكنية من أجل تفادي التلوث الناتج عنها.



موضوعات متعلقة