جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الخميس 11 أغسطس 2022 07:19 مـ 14 محرّم 1444 هـ

”الطريق” يكشف حقيقة صورة الإله كريشنا في بيوت المصريين

حكاية صورة الإله كريشنا
حكاية صورة الإله كريشنا

أصبحت صورة الطفلين الذان يرتديان الكثير من الحلي ويضعان بعض العلامات المثيرة على وجوههم، حديث الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي على الجروبات والصفحات الشخصية، لمعرفة حقيقة وجود هذه الصورة في منازل المصريين.

وبحث "الطريق" عن حقيقة الصورة المنتشرة، وتبين أنها واحدة من الأساطير الهندية، وليس في الصورة إلا طفل واحد بمظهرين، وهو "الإله كريشنا"، أحد الآلهة التي يتم عبادتها في الهند.

ما هو كريشنا؟

في القرن الـ15، بدأ شايتانا ماهابرابهو يعرف المواطنين في الهند على أن كريشنا هو الرب الأسمى فوق كل الآلهة، ودعا في ذلك إلى الأسلوب التأملي في الدين حيث يدخل أتباع "الجوديا فايشنافيزم" في علاقة مع كريشنا ويعبرون عن عبادتهم له من خلال الرقص والإنشاد.

اقرأ أيضًا: ”في بيوتنا كلنا”.. صورة طفلين تشعل السوشيال ميديا

وتكالب العديد من الأشخاص على عروض "ماهابرابهو" لعبادة الكثير من الأتباع، وعلى الرغم من إختلاف وتميز العبادة للإله كريشنا، إلا أن العبادة الهندوسية لا تزال قائمة لأن الإله "كريشنا" ما هو إلا إظهار لفيشنو، أحد الآلهة الكلاسيكية في الهندوسية. ويتمسك أتباع الهاري كريشنا بالباجافاد، وهو الكتاب المقدس الهندوسي، وعقائد إعادة التجسد والكارما.

الهدف من عبادة "كريشنا"

ويعتبر الهدف الأبرز من عبادة الإله كريشنا عند الهندوس، هو علاقة محبة متسامية بين الإله والعباد، وتعني كلمة "هاري" قوة تمتع كريشنا، ويعبر عن العبادة بالأناشيد والرقص، فيمكن تشبيه أتباع هاري كريشنا وبعض الصور الصوفية في المسيحية التي تركز على الخبرات التزهدية والتسامي الصوفي.

noadsf