الأحد 16 يناير 2022 12:28 مـ 13 جمادى آخر 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

تحقيقات

انفراد.. «الطريق» مع الطفل الباكي داخل دار الرعاية: أنا سعيد وسط اللي بيحبوني

الطفل محمود
الطفل محمود

«كيف يكون موطن الرحمة هو موطن العذاب».. سؤال يدور في أذهان جميع مشاهدي حلقة برنامج «واحد من الناس»، للإعلامي عمرو الليثي، بعد استضافته للطفل «محمود»، أمس الجمعة، الذي لا ذنب له، سوى أنه ابن امرأة رفضت أن يعيش معها بعدما توفى والده، وبمجرد علمها بمحاولات فريق الإعداد بالبرنامج الاتصال بها من أجل نجلها أغلقت الهاتف ورفضت التواصل معهم.

 

كيف يعيش محمود في مجمع الرعاية؟

 

وتقدم مجمع رعاية الأطفال والكبار وفاقدي الرعاية بلا مأوى في الزقازيق «فريق بسمة للإيواء»، للتكفل بحالة الطفل محمود وتقديم كافة سبل الرعاية له، عندما شعر بأنه غير مرغوب فيه، خاصًة بعد قوله في البرنامج «أنا مش عايز أعيش في الدنيا دي».

 

وعلمت الطريق من مصادر خاصة داخل مجمع الرعاية، أنها تكفلت باجراء عملية الزايدة للطفل محمود، مضيفًا التكفل بكافة الأمور الحياتية والتعليم، حيث وجود المدرسة الصديقة، المعتمدة من وزارة التربية والتعليم للمرحلة الابتدائية، مؤكدًا أن وزارة التضامن الاجتماعي تقدم كافة الدعم للأطفال في جميع الظروف.

 

وأكد المصدر، أنهم تواصلوا مع فريق الإعداد، فور انتهاء حلقة أمس، للتكفل بحالة الطفل، مؤكدًا أنهم يتكفلون بجميع الحالات ولا يوجد أي فروق فردية بينهنم، مضيفًا أن الدار تحتوي على 50 طفل، من بينهم أطفال بلا مأوى، والآخر أحكام نيابية، مشيرًا إلى الجانب الآخر للكبار بلا مأوى، حيث يصل عددهم 250 حالة مشردين.

 

واستطاعت الطريق التوصل إلى الطفل محمود والاطمئنان عليه، أثناء تناوله وجبة الغداء في غرفته الخاصة بالمجمع، ومتوفر له جميع سبل الراحة والاهتمام، وبسؤاله عن حالته في الوقت الحالي، أكد أنه أفضل بكثير، وأنه في غاية من السعادة وهو بين أناس يحبونه ويتقبلونه، ويعتبرونه أخًا وابنًا لهم.

 

اقرأ أيضًا: «الطفولة والأمومة» لـ «الطريق»: هناك ضرورة لتأهيل الطفل «محمود» نفسيا بعد تخلي والدته عنه

 

الطفل محمود مجمع رعاية الأطفال والكبار وفاقدي الرعاية بلا مأوى فريق بسمة للإيواء تحقيقات الطريق برنامج واحد من الناس
بنوووك