الخميس 19 مايو 2022 02:23 مـ 18 شوال 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

تحقيقات

خاص| بعد ظهوره في المجرة.. هل يلتهم الثقب الأسود كوكب الأرض؟

الثبقب الأسود
الثبقب الأسود

تداول بعض نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، عدة صور تتضمن وجود ثقب أسود في الفلك، مرددين بعض العبارات التي تسبب مخاوف من اندراج كوكب الأرض في هذا الثقب، مما جعلنا نبحث عن حقيقة تواجده، وهل هذه الظاهرة طبيعية أم ستؤدي إلى أضرار تلتحق بكوكب الأرض.

الثقب الأسود ليس له تأثير سلبي

وفي هذا السياق قال مع الدكتور جاد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية، إن الثقب الأسود يبتعد عن كوكب الأرض 26 مليون سنة ضوئية، مؤكدًا أنه ليس له أية تأثير على كوكب الأرض بل على العكس تمامًا.

وأضاف "القاضي"، في تصريحات خاصة لـ"الطريق"، أن وجود الثقب الأسود في أي مجرة هو أحد أدوات تثبيت المجرة ولا يوجد أي خوف منه أو تأثير سلبي، مشيرًا إلى علماء الفلك الذين بحثوا في تلك الثقوب السوداء، حيث وجدوا أول ثقب أسود تم تأكيده في مجرة درب التبانة.

وتابع رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية، أن الثقب الأسود يعمل على زيادة الجاذبية، فبالتالي تماسك المجرة يزداد ويترابط والجاذبية قوية جداًا لدرجة أنه لا يمكن لأي شيء، حتى الضوء، أن يفلت منها.

شكل الثقب الأسود

وتظهر الثقوب السوداء من زوال نجوم كبيرة معينة بالانفجار لكن بعضها ضخم للغاية وهي أكبر بمليارات المرات من حجم الشمس من غير المعروف كيف تشكلت هذه الثقوب العملاقة، التي عثر عليها في وسط المجرات لكن من الواضح أنها تنشط المجرة وستؤثر على تطورها.

الثقب الأسود يقوم بدوره لعمل توازن فى مركز المجرة نافيًا كافة الشائعات التى تشير لتسبب هذا الثقب فى التهام المجرة والتى تظهر بسبب تضائل حجم المعلومات الفلكية.

اقرأ أيضًا.. عاجل | السفير الفلسطيني في حواره لـ«الطريق»: شيرين أبو عاقلة شهيدة الصحافة وقتلت عمدا من الاحتلال

الثقب الأسود الدكتور جاد القاضي رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية كوكب الأرض مجرة درب التبانة تحقيقات الطريق
بنوووك