جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الخميس 6 أكتوبر 2022 06:10 صـ 11 ربيع أول 1444 هـ

«الاقتصاد المنسي».. كيف تحقق ثروة من تربية الأرانب والسمان؟

تربية الأرانب
تربية الأرانب

هناك أنواع من التجارب تحمل في طياتها الكثير من الربح، ولكنها فقط تحتاج التنسيق والتخطيط الجيد، منها تجارة الأرانب والسمان، هذه التجارة تعود بفائدة كبيرة على الزراعيين والمناطق الريفية، وتوضع هذه الأمور تحت بند يسمى بـ" الاقتصاد المنسي"، فقد نجح عديد من الأشخاص في الكسب المربح من هذه التجربة، ما جعلها تأخذ مجراها كمشروعات صغير.

طريقة تربية الأرانب

وفي هذا الشأن قال محمود الشافعي، صاحب مزرعة تربية أرانب، إن تربية الأرانب من الأمور التي تحتاج إلى رعاية مناسبة واهتمام كبير.

وأضاف الشافعي لـ"الطريق"، أن الأرانب تحتاج إلى منازل جيدة التهوية ونظيفة ودافئة، مؤكدًا أن تربيتها ليست مكلفة بشكل كبير مقارنة بباقي الحيوانات، وعلى الرغم من ذلك مربحة للغاية.

وأكد صاحب مزرعة تربية أرانب، أنه من ىالضروري التدريب على تربية الأرانب قبل شرائها، حتى لا يحدث خلل يؤدي بضررها، وبالتالي نكون الخسارة المادية ملازمة للمربي.

أسباب قلة الإقبال على تربية الأرانب والدواجن

ومن جانبه أوضح الدكتور عبد المنعم صدقي، أستاذ تربية الأرانب بمعهد بحوث الإنتاج الحيواني والدواجن، سبب تسمية "الاقتصاد المنسي"، وذلك لأنه يأتي نتيجة عدد من التغيرات من بينها تغير النمط الاستهلاكي للمواطن.

واستكمل صدقي لـ"الطريق"، أن تدهور الرقعة الزراعية يأتي في مقدمة عجز تربية الأرانب والدواجن بشكل سليم، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار المستلزمات الطبية مثل اللقاحات والأدوية الطبية وسعر العلف.

واختتم أستاذ تربية الأرانب بمعهد بحوث الإنتاج الحيواني والدواجن حديثه، بأن الكثير ينظرون إلى تربية الحيوانات بعين السخط، وذلك نظرًا للتطلع إلى وظائف عليا، ومن هنا انتهى المطاف بتربية الحيوانات إلى اعتبارها "اقتصاد منسي"، ليست له قيمة في المجتمع، على الرغم من ربحه الملحوظ.

تربية السمان

وبالنظر إلى تجارب أخرى نجد تربية السمان المجهولة فقد أفادت الدكتورة ماجدة عبد العال، أستاذة تربية السمان في معهد بحوث الإنتاج الحيواني، إنه من الصعب إنشاء مزارع ذات كفاءة عالية لتربية الحيوانات، خاصة السمان، وذلك بسبب زيادة سعر العلف.

وتابعت عبد العال لـ"الطريق"، أنه من الأفضل زراعة العلف داخل البلاد وعدم استيراده من الخارج، للتخفيف من حدة الاستهلاك.

وأشارت أستاذة تربية السمان في معهد بحوث الإنتاج الحيواني، إلى أن نحو 75% من تكلفة الطائر علف و25% بيئة مناسبة، لافتة إلى أن ظهور فيروس كورونا، من الأسباب الرئيسية التي عملت على صعوبة تسويق السمان.

اقرأ أيضًا.. مع اقتراب عيد الأضحى.. هل يصيب فيروس «الحمى القلاعية» الإنسان؟

موضوعات متعلقة