جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الثلاثاء 31 يناير 2023 01:41 صـ 9 رجب 1444 هـ

باحث بوكالة ناسا يكشف خطورة سقوط الصاروخ الصيني على الأرض «خاص»

الصاروخ الصيني لونج مارش 5 بي
الصاروخ الصيني لونج مارش 5 بي

على مدار الساعات الماضية، انتشر الرعب في نفوس المواطنين بجميع أنحاء العالم، عقب إعلان قيادة الفضاء الأمريكية، عن خروج صاروخ صيني يسمى "لونج مارش 5 بي" وزنه 23 طنًا، عن السيطرة في الفضاء، وأنه يشكل خطورة كبيرة في حال سقوطه.

وتعليقًا على ذلك، قال الدكتور أيمن رجب، الباحث في علوم الفضاء في وكالة ناسا، إن ما يجرى تداوله عن خروج صاروخ صيني عن السيطرة ليس صحيحا، ولكن الحديث عن حطام الأجزاء المتبقية من الصاروخ والتي تنفصل عنه بعد الانطلاق، مؤكدًا أن أمر طبيعي ولا يمثل خطورة، لأنه مكان سقوطه وموعده يكون محسوبا.

اقرأ أيضًا: كلاكيت ثاني مرة.. الصين تفقد السيطرة على صاروخ فضائي

وأضاف الباحث في علوم الفضاء في تصريحات خاصة لـ"الطريق" أنه وقت إطلاق الصاروخ إلى الفضاء يعمل العلماء على حساب المخلفات التي تصدر عنه لإعادة استخدامها مرة أخرى، مشيرًا إلى أن هذه الأجزاء المنفصلة من الصاروخ تخرج على ارتفاع عالي للغاية خارج الغلاف الجوي، بحيث لا يمكنها السقوط على الأرض.

وأكد أن العلماء يستطيعوا معرفة ما يمكنه أن يسقط من الصاروخ خارج الأرض، ويجرى توجيه في أماكن محددة، بحيث يمكن الحصول عليها مرة أخرى واستخدامها.

ونوه بأن الحطام الناتج عن الصواريخ هي أجزاء قابلة للاستخدام، مبينًا أنه في حال سقوط هذا الحطام في الأماكن المخصص لسقوطه، والتي حددها العلماء أمر طبيعي، ولكن في حال سقوطه في أماكن مأهولة بالسكان سيشكل خطورة تشبه سقوط طائرة فوق مدينة.

وأكد أن حدوث خطأ في حسابات العلماء بشأن مكان وموعد سقوط حطام الصواريخ أمر نادر، ولكن تنتشر توجهات عالمية أمريكية لإثارة الجدل حول الصواريخ الصينية في الفضاء.



موضوعات متعلقة