جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الخميس 6 أكتوبر 2022 07:18 صـ 11 ربيع أول 1444 هـ

سمير فرج: روسيا هي المسؤول الأول عن قصف محطة ”زابوريجيا” للطاقة النووية

اللواء سمير فرج
اللواء سمير فرج

علق اللواء الدكتور سمير فرج، الخبير السياسي والاستراتيجي، على القصف الذي تعرضت له محطة زابوريجيا للطاقة النووية في أوكرانيا، قائلا إن هذا القصف يندرج تحت بند الإرهاب النووي، حيث أنها تعتبر أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا بأكملها، مما يؤكد الخطر البالغ الذي سينتج عن أي تسريب ويسبب كارثة نووية تهدد الصحة العامة والبيئة في أوكرانيا وخارجها.

وأضاف سمير فرج خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "مصر جديدة"، المذاع عبر فضائية Etc، من تقديم الإعلامية إنجي أنور، مساء اليوم الإثنين، أن أي تهور إزاء إشعاع هذه المحطة سيؤدي إلى مشاكل نووية و عواقب وخيمة وكارثية، ليس فقط في أوروبا بل ستمتدد للعالم أجمع، مشيرا إلى أنه يعتبر روسيا هي المسئول الأول عما يحدث لأنها الدولة المهيمنة والمسيطرة على المحطة في الفترة الحالية.

اقرأ ايضًا:عوض تاج الدين يناشد المواطنين بضرورة تلقي لقاح كورونا

اقرأ أيضًا:أسامة الأزهري عن «فرعون موسى»: «لم يكن مصريا أصيلًا»

وأكد الخبير السياسي والاستراتيجي، أن المحطات النووية لا تعد جزء من الحروب ولا حتى المحطات العادية، لأنها محطات تعمل لصالح البشرية.

وفي ذات السياق تبادلت روسيا وأوكرانيا الاتهامات في قصف محطة للطاقة النووية "زاباروجيا" للمرة الثانية خلال أسبوع، فيما دعت الأمم المتحدة، لإخضاع محطة الطاقة النووية الأكبر في أوروبا لسيطرتها.

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، دعا اليوم الاثنين إلى السماح للمفتشين الدوليين بدخول محطة زاباروجيا.

هجوم انتحاري

أنطونيو جوتيريش، الإثنين، قال إن خطر المواجهة النووية عاد بعد عقود، ودعا الدول النووية إلى الالتزام بعدم استخدام الأسلحة النووية. وتعليقًا على قصف محطة زاباروجيا في مدينة إنيرهودار الخاضة لسيطرة روسيا، قال جوتيريش إن أي هجوم على منشأة نووية هو "هجوم انتحاري".

كما دعا جوتيريش إلى السماح للمفتشين الدوليين بالدخول إلى منشأة زاباروجيا بعد تبادل الاتهامات بين موسكو وكييف.

وقال غوتيريش: "نحن ندعم الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشكل كامل في جميع جهودها فيما يتعلق بتهيئة ظروف استقرار المحطة".

إرهاب نووي

قال الرئيس الأوكراني فودامير زيلينسكي خلال خطاب متلفز إن روسيا تشن "إرهابًا نوويًا" وأضاف "تطلق دولة إرهابية النار على محطة نووية."

ونقلت وكالة أنباء انترفاكس عن يفغيني باليتسكي ، رئيس الإدارة المحلية الروسية، قوله يوم الاثنين، على الرغم من القصف، فإن مجمع المفاعل النووي يعمل "في الوضع الطبيعي".

قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين إن قصف المحطة النووية "خطير للغاية"، ودعا الدول الغربية لوقف قصف محطة زابوريجيا للطاقة النووية.

وقال بيسكوف: "نتوقع من الدول التي لها تأثير مطلق على القيادة الأوكرانية أن تستخدم هذا النفوذ من أجل استبعاد استمرار مثل هذا القصف".