جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الخميس 29 سبتمبر 2022 12:55 مـ 4 ربيع أول 1444 هـ

«300 دولار في اليوم».. تطبيق جديد يثير غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي

أثار تطبيق جديد باسم “allo my star”، "ya ho" الخاص بالمحادثات الهاتفية مع الآخرين مقابل مبالغ مادية، جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

واعتبر بعض مستخدمي سوشيال ميديا، معتبرين أنها طريقة جديدة مستغلة الضائقة الاقتصادية للعديد من الشباب ولا سيما الفتيات، بالترويج لحيلة حديثة لغزو البيوت، من خلال فرص عمل في برامج محادثات سرية “مشبوهة” لتقديم محتوى غير أخلاقي، يتنافى مع أفكار وتقاليد المجتمع.

بداية الترويج لهذه التطبيقات

يتم إرسال الإعلانات في مجموعات سرية داخل موقع التواصل الاجتماعي، وترصد "الطريق" ترويج العديد من الأشخاص سواء إناث أو ذكور، للعمل داخل تطبيقات على الهواتف المحمولة الذكية مقابل الحصول على الأموال.

مرحلة المحادثات الصوتية

مع العلم أن الخدمات التي يتم تقديمها ليست واضحة وفق إعلان فرص العمل، لكن وبعد متابعة لهذه التطبيقات التي تعرف عن نفسها بأنها للتواصل من أجل تأمين “صديقات” أو “حبيبات” للمواعدة بمعنى آخر، نجد أن هذه التطبيقات عبارة عن غرف محادثة صوتية بالحد الأدنى بين الشباب والفتيات.

مرحلة الفيديو

قبل أن تكون هناك طلبات لمحادثات فيديو خاصة بين الفتاة التي تتواجد في إحدى الغرف وبين الزبائن الشباب المرتادين لغرف هذه التطبيقات، التي أعدت مؤخرا حملات تسويقية ضخمة لاصطياد المتابعين وكسب أموال يقدمها الزبون من خلال طلب دردشة فيديو خاصة، أو حتى إجراء مكالمات خاصة، لتبقى الاحتمالات مفتوحة حيال ما سيطلب هذا الزبون من الفتاة التي تتواجد داخل تلك الغرف.

الربح اليومي

إحدى هذه الإعلانات، كان عبر حساب أحد مستخدمي السوشيال ميديا، يدعى "معجزة"، ذكر خلاله “عندي شغل مضمون على برنامج معروف، الشغل تطبيق رسائل عشوائية، لازم الشخص يرد على الرسائل اللي تجيه، وجمع الجواهر يتراوح من 5 إلى 300 دولار في اليوم”.

مميزات العمل بالتطبيق

وأضاف "معجزة"، أنها فرصة لكثير من الشباب والفتيات، ومن المميزات الخاصة بالعمل على التطبيق، هي العمل من المنزل ولا يوجد ساعات محدودة، دون الحاجة للخبرات والمهارات، إذ يتطلب العمل فقط هاتف ذكي وانترنت، متابعا أن العمل يناسب فتيات الجامعة ذوات الدخل المحدود.

ما وراء هذه التطبيقات؟

جميع البرامج التي ذكرتها هذه الإعلانات وغيرها، هي برامج تصنف ذاتها على أنها برامج لـ “مواعدة الجيل الجديد”، عبر الدردشة وإنشاء محادثات نصية وصوتية وفيديو مع أشخاص آخرين والأهم من ذلك، أنه كلما زاد استخدامك للتطبيق، جمعت أكثر، تصل إلى نقود أكثر.

اقرأ أيضا: https://www.altreeq.com/323516