جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
السبت 4 فبراير 2023 12:39 صـ 13 رجب 1444 هـ

في حادث تصادم قطار الشرقية والميكروباص

«مفاجأة» رسالة الوداع.. في حقيبة طبيب فاقوس

طبيب الطوارئ بحادث فاقوس
طبيب الطوارئ بحادث فاقوس

وسط صخب الطرق ومزلقانات الموت عاد من جديد شبح التصادم بين قطار الشرقية والميكروباص الذي راح ضحيته عدد كبير بين قتلى ومصابين، وكانت المفاجأة عندما وجد طبيب الطوارئ بمستشفى فاقوس علاء عبد السلام ابنته "روان" بين المتوفين، فانهار من هول الصدمة.

منذ ساعات فقط كتب علاء أنه وجد مفاجأة من أولاده في حقيبته، وكان آخر ما كتب عبر صفحته الشخصية على "الفيس بوك": "وجدتها في حقيبتي لا أعلم من كتبها ولم أبحث لكني أعلم محبتهم جميعا.. أسرتي الرائعة أحبكم جميعا".

لم يجد الطبيب الوقت الكافي ليشكر أولاده أو يعبر لهم عن مشاعره المتبادلة، فقد كان الموت أسرع إليهم منه!

اقرأ أيضا: تصل إلى الإعدام.. «حقوقي» يوضح العقوبات القانونية في قضايا العنف الأسري

صدمة عاشها علاء عبد السلام في أثناء تأدية عمله كطبيب طوارئ عندما وجد جسد ابنته الكبيرة "روان " -الطالبة بكلية الطب- ضمن ضحايا تصادم قطار وميكروباص صباح اليوم، وزوجته وابنيه ضمن المصابين.

غطت على وجهه ملامح الحزن، وتوجّه إلى المشرحة لحفظ جثة ابنته العشرينية حتى موعد دفنها، وتبين من التحقيقات أن أسرة الطبيب كانت في طريقها لقضاء إجازة، لكن إرادة الله كانت فوق الجميع.

وقع حادث التصادم اليوم أمام مزلقان قرية أكياد التابعة لمركز فاقوس، وأسفر عن 3 وفيات و11 إصابة كانوا يستقلون الميكروباص في أثناء ذهبهم للمصيف، تبين من التحريات الأولية أن قائد الميكروباص حاول عبور شريط السكك الحديد من منطقة كوبري عبد السلام ولكنه اصطدم بالقطار.

اقرأ أيضا: «غمازة وبرسينج بالأمير اللاصق»..مقدمة محتوى معرضة للحبس بتهمة انتحال صفة طبيب



موضوعات متعلقة