جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 01:09 مـ 13 جمادى أول 1444 هـ

بعد تصريح «الرجل لطيف في الحرام».. «هوس الترند» يلاحق هبة قطب

الدكتورة هبة قطب
الدكتورة هبة قطب

أثارت الدكتورة هبة قطب أستاذة الطب الشرعي الجدل بتصريحاتها التي أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي وأثارت غضب المتابعين وكان آخر هذه التصريحات حديثها عن الرجل المصري بأنه لا يكون لطيف وحنون إلا "في الحرام" على حد تعبيرها، مؤكدة أنها لا ترى أن الرجل المصري حنون أو لطيف مع زوجته.

تبحث عن الترند

أثارت هذه الجملة غضب العديد تجاه الدكتورة هبة قطب حيث علق الدكتور جمال شعبان عميد معهد القلب السابق على هذا حديثها بأنه لا يجوز التعميم، مطالبًا من الدكتورة هبة التركيز في تخصصها وهو الطب الشرعي وليس نشر السموم -على حد تعبيره-.

اقرأ أيضًا: «عروسة وحصان» | حلوى المولد.. أسعار مرتفعة وتراجع في الإقبال «حوار»

ليست هذه هي المرة الأولى التي تثير فيها الدكتورة هبة قطب الجدل بتصريحاتها فقد أثارت الجدل في وقت سابق بسبب تصريحها بأن المرأة غير ملزمة بالطبخ، فضلًا عن تصريحات أخرى لم تنال إعجاب الكثيرين من الجمهور.

وتعليقًا على ما تقوله الدكتورة هبة قطب بين الحين والآخر ويثير الجدل قال الدكتور جمال فرويز استشاري الطب النفسي إنها تعاني من هوس الترند حيث تبحث عن الترند بين الحين والآخر من خلال تصريحاتها المثيرة للجدل والخطأ على من يتابعها ويردد حديثها مما يجعلها تتصدر حديث وسائل الإعلام وهذا ما تبحث عنه.



اقرأ أيضًا: أقدم مصور في القوات المسلحة: صورت تحركات العدو.. وإسرائيل زرعت متفجرات على...

وقال الدكتور جمال فرويز في حديثه لـ"الطريق" إن المشكلة في الإعلام الذي يساهم في نشر ما تقوله الدكتورة هبة قطب فلا يمكن إذاعة كل المعلومات على الهواء أو الحديث عن كل المعلومات للجمهور بدون رقابة، مؤكدًا أن حديثها ومعلوماتها قد تكون صحيحة ولكن لا يجب التركيز على هذه النوعية من المعلومات وتصديرها للجمهور والمشاهدين.

التركيز على التخصص

فيما قال الدكتور وليد هندي استشاري الصحة النفسية إن الكلمة أمانة ويجب أن يراعي الأشخاص كلماتهم خاصة في حال حديثهم على الشاشة وأمام الجمهور، فيجب اقتناء الكلمات والموضوعات التي لا تثير جدل بين الجمهور، مضيفًا أنه يجب مراعاة الثقافات والفئات المختلفة للجمهور والفروق العمرية فكل هذه المعايير يجب مراعاتها عند الحديث على الهواء.

اقرأ أيضًا: ”ثلاثية الكُرة والفن والصحافة”.. مشاهير على جبهة القتال في حرب أُكتوبر

وتابع الدكتور وليد هندي لـ"الطريق" أن الثقافة الجنسية ليست عيبًا أو لا يمكن الحديث فيها ولكن يجب مراعاة طريقة الطرح وعرضه على الجمهور المناسب الذي يفهم ذلك، مشيرًا إلى ضرورة التزام كل متخصص في تخصصه فإذا كان الشخص متخصص في العلاقات الجنسية أو الأمور الزوجية فلا داعي للتطرق في الحديث عن الرضاعة وإلزام المرأة بالطبخ وغيرها من الأمور التي لا علاقة لها بتخصص الشخص.



وأشار "هندي" إلى أنه يوجد تيار عالمي يهدف إلى تفكيك الأسرة وقد ينجرف لهذا التيار المشاهير ويساهمون في تفكيك الأسرة بالفعل من خلال تصريحاتهم وحديثهم المثير للجدل بين الحين والآخر.

واختتم الدكتور وليد هندي حديثه بأن مثل هذه التصريحات تهدم الأسرة والمجتمع ويترتب عليها ارتفاع نسبة المرأة المعيلة وارتفاع نسب التحرش بالمرأة والنظر لها نظرة غير صحيحة، ناصحًا كل متخصص ومشهور بالحديث في تخصصه لمنع إثارة الجدل أو البحث عن الترند مثلما حدث من قبل في ترند "المرأة غير ملزمة".