جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
السبت 26 نوفمبر 2022 06:50 مـ 3 جمادى أول 1444 هـ

قرنٌ على اكتشاف كنز الملك الذهبي.. «الطريق» تفتح خزائن أسرار مقبرة توت عنخ آمون (ملف خاص)

الفرعون الذهبي توت عنخ آمون
الفرعون الذهبي توت عنخ آمون
أيامٌ طويلةٌ قضاها عالم المصريات الإنجليزي هوارد كارتر باحثًا عن مقبرةٍ ظن البعض أنه فقد عقله بسبب إصراره على العثور عليها، فالفرعون المصري الشاب توت عنخ آمون كان مجهولًا لدى العلماء، وكانت مقبرته لغزًا كبيرًا، وطال بحث المغامر الإنجليزي، حتى يئس وفقد الأمل في العثور عليها واستند إلى صخرةٍ تحت أشعة الشمس الحارقة حائرًا خائر القوى إلا أن الصدفة قادته للوصول إلى الكنز الذي أدخله التاريخ وأبهر العالم، وما زال يبهره بعد مرور قرنٍ من الزمان.

ذكرى اكتشاف مقبرة الفرعون الذهبي توت عنخ آمون

في مثل هذا اليوم منذ 100 عام، تعثر الصبي حسين عبد الرسول، فكانت عثرته طريقا لفتح باب المقبرة الذهبية، التي صارت بعد ذلك رمزا، يتحدث عنه العالم أجمع بالانبهار والدهشة، فالمقبرة لم تمس ولم تسرق طوال آلاف السنوات كما حدث مع باقي مقابر ملوك الفراعنة، كما أن المومياء كانت في حالتها وكنوز الملك فاضت لتغرق العالم أجمع.
في ذكرى مرور 100 عام على اكتشاف المقبرة الأهم في تاريخ الفراعنة، يفتح «الطريق» خزانة أسرار الفرعون الذهبي الصغير، يروي حكاياته وغرائبه وطرائفه، وتعود للحظة الاكتشاف وتكشف أسرارها وحقائقها، تحاور أثريين كبارا عن الملك ومقبرته وكنوزه، لتحتفي بمرور قرن على خروجه للنور.


موضوعات متعلقة