جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الخميس 6 أكتوبر 2022 05:34 صـ 11 ربيع أول 1444 هـ

«جدري القرود».. هل ينتشر من خلال المناطق الحساسة؟

جدري القرود
جدري القرود

رعب وهلع يجتاح العديد من دول العالم بعد ارتفاع حالات الإصابة بجدري القرود إلى 17 ألف شخص في 74 دولة، رقما جعل منظمة الصحة العالمية توجه برفع حالات الطوارئ ودق ناقوس الخطر، تداولات بعض المعلومات من أحد الأشخاص المصابين بالولايات المتحدة بأن الطفح الجلدي منتشرا في جميع أجزاء خاصة في منطقة الأعضاء التناسلية ما يجعله غير قادر على ارتداء ملابسه الداخلية.

انتشرت المعلومات سريعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي ما جعل الشك والتساؤل يثير أذهان الناس حول انتشار المرض في المناطق الحساسة وحول كيفية علاجه في هذه المناطق.

اقرأ أيضا: «MS».. مرض مناعي نادر يثير الرعب بين الفتيات وعلاجه بالملايين

حقيقة انتشار جدري القرود في المناطق الحساسة

تعليقا على ذلك قال الدكتور إسلام عنان أستاذ اقتصاديات الدواء وانتشار علم الأوبئة، بجامعة عين شمس، إن الحويصلات التي تنزل من جدري القردة لها أكثر من مكان ولكن 90% تتركز في منطقة حول الشرج والعانة وداخل الحلق و10% تظهر على الأيدي والوجه.

وأضاف في تصريحاته لـ "الطريق" أن العدوى تنتقل من شخص إلى شخص من خلال الصديد الموجود في الحويصلات، والذي ينتقل من خلال الاحتكاك في العانة بين شخصين، مشددا على أنه ليس من المؤكد حتى الآن أن السائل المنوي ينقل جدري القرود.

نسبة أخذ لقاحات جدري القرود

واستكمل أن الحويصلات أو البثور مؤلمة للغاية ولكن مع مرور الوقت تتحسن من أسبوع إلى ثلاث أسابيع دون اللجوء إلى أي علاجات أو لقاحات، مضيفا أن اللقاحات يأخذها 10% لأصحاب المناعة الضعيفة أو الأمراض المزمنة.

واختتم أستاذ الأوبئة أن الاعتناء بالنظافة والاهتمام بوضع كريمات مضادات حيوية على الحويصلات مع أخذ علاجات خافضة للحرارة واحتقان الزور مع علاجات تورم الغدد اللمفاوية مضيفا أن أعراض جدري القردة ليست خطيرة وكافية للشفاء في حالة الالتزام بالعلاج.

جدير بالذكر أن شركة الأدوية الدنماركية أعلنت بتصنيع لقاح «بارفاريان نورديك» الماد لجدري القرود عقب إعلان منظمة الصحة العالمية حالة طوارئ صحية.


اقرأ أيضا: أمل جديد.. ما هو لقاح «إمفانيكس» المنقذ من جدري القردة؟

موضوعات متعلقة